Help - Search - Members - Calendar
Full Version: أخبار الدولار الأمريكى
InstaForex | Forex Forum | Forex world | InstaForex Forum > المنتدى العربــى > Forex News/خبار الفوركس
Pages: 1, 2, 3
arabic forex news

هنا سوف يتم إدراج كل الأخبار الإقتصادية المؤثرة على عملة الدولار الأمريكى

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــ
ــــــــ
**
*
arabic forex news
الاربعاء 26 أغسطس 2009 01:02 مساءا

قفزة في مؤشر طلبات السلع الأمريكية المعمرة
المصدر
Bloomberg


قفزت قراءة مؤشر طلبات السلع الأمريكية المعمرة- والمفترض منها أن يدوم استخدامها لعدة سنوات- خلال شهر يوليو إلى أعلى مستوياتها منذ عامين، ونجمت هذه الزيادة عن زيادة الطلب على معدات الطائرات والاتصالات.


وافادت وزارة التجارة اليوم من العاصمة الأمريكية واشنطن، أن طلبات السلع المعمرة ارتفعت بواقع 4,9%، متجاوزة التوقعات السابقة المشيرة إلى ارتفاع بنسبة 3,1%، كما تعتبر هذه الزيادة الأكبر من نوعها منذ شهر يوليو 2007.
وباستثناء قطع غيار وسائل النقل ، ارتفعت الطلبات بواقع 0,8%، وهو الارتفاع الثالث على التوالي


فريق التحليلات والأخبار
instaforex



arabic forex news



الخميس 27 أغسطس 2009 12:25 مساءا


ترقب الدولار لبيانات الناتج المحلي الإجمالي وتباين الدوافع وراء حركة الدولار
/الفترة الأمريكية


المصدر
Dailyfx


نقاط الحوار:
ifx_arabic

الاثنين 07 سبتمبر 2009 02:27 مساءا
من موقع المتداول العربى

الدولار و الأسهم و سبتمبر


المصدر: FX360

سبتمبر الأعنف على الأسهم

في حالة أن استمرت العلاقة بين الأسهم الأمريكية و الزوج ( يورو /دولار) خلال هذا الشهر و لم يكن هناك سبب يحول دون استمرارها ،فإن تدهور الأسهم لابد و أن يعني تدهور اليورو و انتعاش الدولار الأمريكي . فالكثيرون يعلمون أن سبتمبر هو أكثر شهور العام حدة بالنسبة للأسهم . فمنذ العام 1929 شهدت الأسهم تراجع بمتوسط 1.2% في سبتمبر مقارنة بـالتراجع الذي بلغ 0.59% خلال جميع أشهر السنة الأخرى. و على مدار 10 سنوات ، ازداد أداء الأسهم سوءاً . حيث بلغ التراجع فيما بين سبتمبر للعام 1998 و العام 2008 بواقع 3% مقارنة بمتوسط تراجع سجل 0.26% . أما عن أحد الأسباب الأخرى وراء هذا الأداء المتدهور فكان لأن السنة المالية لبعض صناديق الاستثمار كانت قد أوشكت على الانتهاء في أكتوبر و بالتالي فإن هناك صفقات بيع قد تشهد خسائر كبيرة قبل إغلاق دفاتر الشهر السابق.

الذهب يميل إلى الارتفاع في سبتمبر

أحد الأسباب الأخرى وراء ارتفاع الدولار في سبتمبر يعود إلى أسعار الذهب . و على الرغم من العلاقة المنطقية العكسية بين كلٍ من أسعار الذهب و الدولار الأمريكي إلا أن الذهب سوف يرتفع في سبتمبر نظراً لارتفاع موجة الإحجام عن المخاطرة ( مما سيتزامن و الأداء السلبي للأسهم ) أما في حالة أن واصلت شهية المخاطرة السيطرة على سوق العملات لهذا الشهر فإن الجدل الدائر حول السلع قد يشير إلى أن الدولار سوف يرتفع أيضاً .

و لكن ....

إلا أنه قبل وضع المراهنات على مؤشر ستاندرد أند بورز و قبل أن يقفز الدولار الأمريكي عالياً ، فيجب
أن نضع في عين الاعتبار أنه على الرغم من أن سبتمبر هو الشهر الأسوأ بالنسبة للأسهم في ظل متوسط معدل الخسائر ، إلا أن هذه لا تُعد قاعدة عامة دائمة . حيث شهد هذا الشهر خسائر لمدة ستة سنوات من أصل 10 سنوات . ففي العام 1929 ، شهد الشهر انحرافاً في معدل الخسائر . مما يشير إلى أن تدهور الأسهم في ذلك الشهر لا يُعد أمراً مسلماً به ، إلا أن الأسهم تتحرك بالفعل نحو الجانب الهابط ، و بالتالي فإن التدهور قد يكون ملموساً .

و بالإضافة إلى ذلك ، فعلى الرغم من الجدل الدائر حول ما إذا كان الدولار سيرتفع مقابل اليورو ، فإن هناك اتجاهات متفاوتة تجاه هذا الصدد . فخلال الأعوام العشر الماضية ، انخفضت قيمة الزوج ( يورو /دولار) بنفس القيمة التي ارتفع بها في سبتمبر . و حتى مع وجود الكثير من العوامل التي تشير إلى الاتجاه الهابط للزوج إلا أن الزوج قد ارتفع على وجه العموم بشكل كبير ليعاود الانخفاض بعد ذلك . فعدم وجود توقعات موسمية من شأنه أن يزيد من دعم فكرة أن تراجع الأسهم تعني انتعاش الدولار الأمريكي خلال هذه الشهر .
arabic forex news

الثلاثاء 08 سبتمبر 2009 09:14 صباحا
من موقع المتداول العربى



الدولار يتراجع مقابل الين الياباني



المصدر
rttnews



شهد الدولار الأمريكي تراجع مقابل الين الياباني ، حيث انزلق الدولار إلى المستوى 92.15 في بدء تداولات اليوم الثلاثاء . هذا و من المتوقع أن يكون مستوى الهبوط المستهدف من قبل الزوج ( دولار/ين) عند النقطة 91.9 . و من الجدير بالذكر أن الدولار الأمريكي قد أغلق عند المستوى 93.07 مقابل الين الياباني خلال جلسة التداول الأمريكية يوم الأمس الاثنين .




فريق الاخبار والتحلبلات
instaforex


ifx_arabic

الثلاثاء 08 سبتمبر 2009 11:21 صباحا
من موقع المتداول العربى

الدولار محاصر من جميع الاتجاهات تزامناً مع ارتفاع اليورو
المصدر: FX360

حركة السعر:


الزوج (دولار/ ين): يقترب من المستوى 92.00 مع التدفقات المناوئة للدولار.
الزوج (دولار أسترالي/ أمريكي): يرتفع من جديد إلى أعلى معدلاته السنوية مسجلاً 8600 تزامناً و دعم البيانات والمخاطرة له.
الزوج (إسترليني/ دولار أمريكي): يرتفع إلى مستوى 1.6500، مع تسجيل الإنتاج الصناعي أعلى ارتفاع له خلال 3 أعوامًا.
الزوج (يورو/ دولار أمريكي): يرتفع أخيرًا للمستوى 1.4400.

بات واضحًا أنه ما من شخص يرغب في الدولار في سوق تداول العملات اليوم، وهذا في ظل الضغوط الكثيرة التي وقعت على كاهل الدولار الأمريكي مؤخراً ، ومن ثم فقد اندفعت العملة الأمريكية إلى مستوى متدن جراء شهية المخاطرة التي لا تزال في طور بدايتها ، وجاء ذلك في ظل البيانات الاقتصادية الجيدة الواردة من أوروبا وأستراليا بالإضافة إلى تقرير الأمم المتحدة الداعي إلى الحد من هيمنة العملة الأمريكية كوسيلة وأداة للتجارة العالمية. وطالب تقرير الأمم المتحدةفي أفادته الأولى بأنه يتعين وضع الوضع في عين الاعتبار المزيد من السيطرة على الدولار بصفته العملة الاحتياطية العالمية ، وذلك في ظل اختلال التوازنات الطارئة على التجارة العالمية، والتي أوجدت بدورها الأزمة المالية الحالية.

ودعى مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية- والمعروف اختصارًا بـ(UNCTAD)- إلى نظام جديد لمعدلات سعر الصرف المحددة. وذكر التقرير بين طياته: "أنه يتعين على الدول المحافظة على معدلات سعر الصرف الحقيقية (المعدلة بالنسبة للتضخم) ثابتة". وتابع منوهًا: "وسيكون لزامًا على البنوك المركزية التدخل، وحتى ما لم يُطلب هذا منها من قبل مؤسسة متعددة الأطراف مثل صندوق النقد الدولي". وفيما من غير المحتمل أن يحمل هذا التقرير أي تأثير طويل المدى على سوق العملات- خصوصاً في ظل دعوته الملحة إلى تعلبق تدفقات النقد الأجنبي الحرة، والعودة من جديد للاقتياد بنظام بريتون وودز المدار من قبل الدولة، والذي فشل في بداية السبعينات- إلا أن أثره قريب الأجل على الثقة كان بصدد التعجيل بجولة أخرى من عمليات بيع الدولار، مع بداية عمليات التداول بعد الإجازة.

و قد ساهم في ذلك ارتفاع الذهب فوق المستوى 1000 دولار للأنصة و عودة شهية المخاطرة في ظل البيانات الاقتصادية التي لا تزال تواصل دعمها للتداول القائم على فكرة الانتعاش بالنسبة للدولار الأمريكي و الذي اجتاح جميع الاتجاهات خلال تداولات ليلة الأمس . أما عن البيانات الأوروبية فنجد أن بيانات كلاً من منطقة اليورو و المملكة المتحدة جاءت على الجانب الإيجابي و على غير المتوقع مما وفر المزيد من الدعم لليورو و الاسترليني. حيث شهدت قراءة مؤشر الميزان التجاري الألماني تحسناً على خلفية ارتفاع معدل الصادرات إلى الشرق الأوسط بواقع 2% في حين سجلت قرائتي الإنتاج الصناعي و الإنتاج التصنيعي للممكلة المتحدة ارتفاعاً متجاوزة التوقعات نتيجة لارتفاع الإنتاج من السيارات حيث برنامج إقراض السيارات .

فكل هذه التطورات كان لها تأثير كبير على الزوج ( يورو /دولار) مما دفع الزوج من 1.4400ليرتفع إلى المستوى 1.4450 ليسجل الزوج بذلك أعلى مستوى له خلال هذا العام في ظل تراجع حواجز عقود الخيارات . و من هنا فليس هناك ما يدع مجالاً للشك أن ارتفاع شهية المخاطرة ( لدى الثيران) قد يسيطر على الوضع الحالي بأكمله خلال الوقت الراهن و أنه قد يكون هناك احتمالا أن يختبر الزوج الحاجز1.4500 قبل نهاية الإسبوع . و على الرغم من التحسن المفاجئ في أوضاع سوق العمل و معدلات الطلب إلا أن ارتفاع عملات المخاطرة قد يواجه العديد من العراقيل خلال الخريف القادم .

استمرت مبيعات التجزئة في تسليط الأضواء على أوضاع الانكماش حيث يعمل المستهلكون على تقليص نفقاتهم، وهو ما يتضح جليا في بيانات مبيعات التجزئة اليوم الصادرة عن جمعية التجزئة البريطانية. ومن المحتمل أن تتنبأ تلك الأنباء بضعف معدلات الطلب خلال فترة عيد الميلاد المقبلة. وفي الوقت ذاته، تستمر البيانات الاقتصادية التي انتعشت من قبل برامج التحفيز و إعادة بناء المخزون و برنامج تخريد السيارات في دعم عملية الانتعاش، ولكن تعد تلك البيانات الإيجابية بمثابة المسكنات، أي تعبر عن انتعاش غير مستدام إذا لم تترجم تلك الإيجابية إلى استقرار سوق العمل.
ifx_arabic

الجمعة 11 سبتمبر 2009 07:41 صباحا
من موقع المتداول العربى



الدولار يواصل تراجعه و حالة من الترقب في ظل نهاية الإسبوع ( تعليق السوق)

المصدر: saxobank

البيانات الصينية أفضل من التوقعات مما رفع مرة أخرى من شهية المخاطرة خلال التداولات الأسيوية.

تعليق السوق :

شهد الدولار المزيد من التراجع يوم الأمس الخميس ليستقر دون أدنى مستوى له ، كما شهد الاسترليني أدائاً متدهوراً خلال جلسة التداول في ظل تواجد المضاربين التي تقوم استثماراتهم على التداولات قصيرة الأجل. هذا و قد شهد يوم الأمس أيضاً حالة عالية من الترقب لقرارات الفائدة ، حيث انتهى المئال إلى إبقاء البنوك المركزية على معدل الفائدة دون تغير ومنهم بنك انجلترا و الذي أبقى على كلٍ من معدل الفائدة و برنامج التسهيل النقدي دون جديد .

أما عن البيانات الاقتصادية فلم تكن داعمة للدولار الأمريكي . حيث قراءة إعانات البطالة الإسبوعية و التي جاءت أفضل من التوقعات و كذلك اتساع عجز الميزان التجاري الأمريكي بالإضافة إلى تراجع عائدات الخزانة ذات الـ 30 عام . كل هذه الأمور اجتمعت لتعطي الضوء الأخضر لدببة ( بائعي ) الدولار .

و على الرغم من ذلك ، فإن الارتداد الطفيف خلال إغلاق فترة التداول الأمريكية فقد امتد بدوره إلى الساحة الأسيوية ،حيث شهدت بعض الأزواج تغير في مستوياتها و لكن بوتيرة متباطئة للغاية عن اليوم السابق ، و كأنها في حالة من الترقب لوابل البيانات الصينية قبل أن تواصل نشاطها مجدداً . حيث جاءت البيانات على الجانب الإيجابي متجاوزة التوقعات . و كان من أبرز هذه البيانات مؤشر الإنتاج الصناعي و الذي ارتفع بواقع 12.3% ( مقابل التوقعات التي سجلت 11.8%) . و كذلك مؤشر استثمار الأصول الثابتة و الذي ارتفع بنحو 33.0% ( مقابل التوقعات التي سجلت 32.7%) و كذلك مؤشر حجم الإقراض باليوان و الذي ارتفع بنحو 410.4 مليار يوان مقارنة بالقراءة السابقة و التي سجلت 355.9 مليار يوان . جاءت هذه البيانات على خلفية التصريحات الأخيرة من قبل المسئولين الصينيين و الذي تعهدوا بالإبقاء على الخطط التحفيزية قائمة ، أما عن الأسواق فتتطلع الأن إلى المزيد من التقدم في الاقتصاد الصيني . و على الرغم من وابل البيانات الإيجابية هذه إلا أن الأمر الذي جاء ليعكر صفو هذه البيانات فكان بيانات ميزان التجارة و التي شهدت تراجع في معدل الصادرات دون التوقعات ، إلا أن الواردات جاءت أدنى مما كان متوقعا كنتيجة للارتفاع الضخم في فائض الميزان التجاري. لكن الحقيقة تشير إلى أن الاقتصاد الصيني لم يتعافى بعد على الصعيد المحلي و ذلك لأن تدهور الوارادت في أغسطس سوف يتم ترجمته إلى تراجع أكبر في بيانات الصادرات .

في الوقت نفسه شهدت شهية المخاطرة دعماً خلال جلسة التداول الأسيوية ، حيث ارتفعت الأسهم على وجه عام ( باستثناء مؤشر نيكاي) تزامناً مع انزلاق الدولار بنحو 0.2% ليسجل مؤشر الدولار بذلك تراجع جديد خلال هذا العام عند المستوى 76.69 ، إلا أن الجلسة قد انتابها الكثير من الاضطراب فيما إذا كانت أزواج العملات ستتجاوز مستوى المقاومة أم لا . و لا سيما الزوج ( يورو /دولار) الذي بلغ المستوى 1.4620 ، يأتي ذلك ظل ما تردد حول أن التحوط المتخذ من قبل صندوق النقد الدولي كان سبباً وراء استقرار اليورو إلا أنه عاود تراجعه في الوقت الراهن ، و ربما يكون هناك حاجة إلى شيء ملموس لنشهد مزيداً من شهية المخاطرة في ظل المضاربين على المدى القصير و الذي من المرجح أن يكونوا على استعداد للدخول. و على جانب الدولار الاسترالي فقد واجه اضطراباً أيضاً خلال التداولات .

ومن الجدير بالذكر أن هناك مقالة صادرة عن صحيفة التليغراف البريطانية و على الرغم من اجتذابها لاهتمام الكثيرين إلا أن تأثيرها كان ضعيفاً على الاسترليني تزامناً مع تراجع الدولار الأمريكي . أما عن أهم ما يتسلط عليه الضوء اليوم فهو تقرير المفوضية الأوروبية عن توقعاتها حيال الدين العام البريطاني و الذي قد يرتفع ليسجل 180% من الناتج المحلي الإجمالي خلال عقد من الزمن في المستقبل ما لم تتخذ الحكومات تدابير جذرية من شأنها استعادة الاستقامة المالية للبلاد . حيث أن هذه التوقعات ترتفع بما يزيد عن ضعف ما تم توقعه من قبل وزارة الخزانة البريطانية . هذا و سوف يسلط التقرير الضوء أيضاً على وضع ايرلندا و الذي من المرجح أن يزداد سوءاً في ذلك توقعات الدين التي بلغت 200% من الناتج المحلي الإجمالي . حيث يبدو أن البيانات تأتي على أساس استئناف لدعم المالي الطارئ الذي تلقته البلاد خلال العام الماضي و الذي يتم سحبه بطريقة منتظمة بحلول العام 2011 .

أما عن البيانات التيس ستصدر تباعاً خلال الساعات المتبقية من اليوم فستكون كالتالي أسعار مبيعات الجملة الألمانية ، و مؤشر الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني و معدل البطالة للسويد لشهر أغسطس . أما عن بيانات المملكة المتحدة فستكون مدخلات و مخرجات مؤشر أسعار المنتجين. و أخيراً المؤشرات الأمريكية من أسعار الواردات و مخزونات مبيعات الجملة و مؤشر متشغان للثقة .
ifx_arabic

الجمعة 11 سبتمبر 2009 02:21 مساءا
من موقع المتداول العربى



ثقة المستهلك الأمريكي في تحسن

المصدر: Market watch


تحسنت ثقة المستهلك الأمريكي بشكل كبير في سبتمبر، وذلك وفقا للتقرير الصادر عن جامعة ميشيغان. هذا، وقد ارتفع مؤشر ثقة المستهلك ليصل إلى 70.2 من 65.7 في أغسطس. ليشكل الارتفاع الأول منذ ثلاثة أشهر. وظهرت نتائج المؤشر لتفوق التوقعات بوصوله إلى 68.0. ويرجع السبب وراء توقعات الاقتصاديين بتحسن المعنويات إلى ارتفاع أسعار الأسهم و التفاؤل بشأن اقتراب نهاية الكساد الاقتصادي.
ifx_arabic

الخميس 10 سبتمبر 2009 05:19 صباحا
من موقع المتداول العربى

منتصف اليوم: زوج (الدولار/ ين ) تحت ضغط ،والدولار يبحث عن طريق آخر للارتفاع

المصدر: Actionforex


حاول الدولار أن يستعيد عافيته مقابل العملات الأوروبية اليوم، من خلال المساهمة الضيئلة لضعف الأزواج التقاطعية للين. هذا، وقد استأنف الذهب اتجاه الصاعد وكسر مستوى 1010، في حين صعد النفط الخام ليصل إلى 72.9. وافتتحت أسواق الأسهم الأمريكية على ارتفاع، حيث ارتفع كل من الداو جونز و مؤشر S&P500 إلى مستويات جديدة. وباقتراب نهاية الأسبوع تزايدت القوة المحركة للأسواق. و لاتزال عملات السلع تعتمد على معنويات المخاطرة. ومن ناحية أخرى، ارتفع الين الياباني مع هبوط عائد السندات. ولايزال زوج (الدولار/ ين) يتعرض لضغوط شديدة.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن جامعة ميشيغان بالولايات المتحدة بأكثر من المتوقع ليصل إلى 70.2 في سبتمبر. كما صعدت أسعار الوادرات بأكثر من المتوقع بنحو 2% في أغسطس. في الوقت ذاته، هبطت مخزونات مبيعات الجملة بنحو -1.4% في يوليو. وفي الممكلة المتحدة، ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بأكثر من المتوقع بنحو 2.2% في أغسطس، في حين صعدت مخرجات أسعار المنتجين بأقل من المتوقع بواقع 0.2%. علاوة على ذلك، ارتفع مؤشر أسعار الجملة الألماني بنحو 0.7% في أغسطس.
ifx_arabic

الجمعة 11 سبتمبر 2009 02:55 مساءا

من موقع المتداول العربى



ثقة المستهلك الأمريكي تعطي دفعة للدولار

المصدر: FX360

تعرض الدولار الأمريكي اليوم ليوم شاق، ولكنه استعاد بعض عافيته في أعقاب ظهور بيانات ثقة المستهلك الأمريكي بأفضل من المتوقع. حيث ارتفع مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن جامعة ميشيغان ليصل إلى 65.7 إلى 70.2، ليعد الارتفاع الأكبر منذ مارس. وخلال الأسبوع الماضي، وصفت تصريحات رؤوساء البنوك المركزية و وزراء المالية الانتعاش بأنه غير مستدام، ولكن أكدت بيانات الثقة اليوم على بدء تفاؤل المستهلكين. حيث تشجع الأمريكيون نتيجة لقوة أسواق الأسهم و استقرار أسعار المنازل وتحسنات سوق العمل. الأمر الذي أدى إلى ارتفاع مكونات المؤشر وهى تقييم الوضع الحالي و التطلعات الاقتصادية. وبما أن التفاؤل يعني المزيد من الانفاق. فمن المحتمل أن تلقى بيانات مبيعات التجزئة المزمع صدورها الأسبوع المقبل الضوء على احتمالية تحول ثقة المستهلك الإيجابية إلى شيء مادي ملموس وهو المزيد من الانفاق الاستهلاكي.

هذا، وقد ارتفع الدولار الأمريكي مقابل معظم العملات الرئيسية في أعقاب ظهور بيانات ثقة المستهلك. وضعفت القوة الدافعة لزوج (اليورو/ دولار) ويتزايد احتمال تراجعه. ومع ذلك، طالما لم يكسر الزوج مستوى 1.44 فسيزال التحيز نحو الاتجاه الصاعد. وعادة ما تتسم تحركات يوم الجمعة في أسواق العملات بعدم الانتظام، وهو الأمر الذي يتضح جليا اليوم حيث حدثت تذبذبات بالأسواق خلال اليوم. وارتفع الدولار اليوم إثر صدور البيانات الإيجابية، وسنظل ننتظر ما إذا كانت تغيرت توجهات الأسواق نحو تتبع البيانات الاقتصادية عوضا عن تدفقات المخاطرة.
ifx_arabic

الاثنين 14 سبتمبر 2009 03:52 مساءا
من موقع المتداول العربى

ضغوط جديدة على كاهل الدولار بعد التعافي لفترة وجيزة

المصدر: Actionforex

ما لبث أن مضى وقت قصير على تعافي الدولار أمام اليورو والفرنك السويسري، حتى تعرض لضغوط جديدة أودت به إلى الانخفاض مع بداية الجلسة الأمريكية، ليرتفع الذهب من جديد فوق المستوى 1000، بعد أن كان قد انخفض إلى مستوى 994.4 مع بداية اليوم. وانخفضت عملات السلع بشكل كبير اليوم على خلفية ضعف أسواق المال العالمية. كما ضعفت ثقة المستثمر إلى حد ما إثر تكهنات تعاظم النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة. وتعرض الدولار الكندي لضغوط هو الآخر، أدت إلى هبوطه إلى مستوى 68.02. وظل الدولار النيوزيلندي منخفضًا بعد إصدار بيانات مبيعات التجزئة المحبطة خلال الليل. من ناحية أخرى، ارتفعت أزواج الين التقاطعية بقوة مع بداية الجلسة الأمريكية، عقب الارتفاع الحادث في عائدات الخزانة الأمريكية، والتي شهدت عائدًا يناهز مستوى 3.4 بالنسبة للسندات ذات العشر سنوات.

على صعيد آخر، انخفض الجنيه الإسترليني أيضًا بحدة أمام الدولار واليورو. وأفادت موديز انفيستورز سيرفس (مؤسسة موديز لخدمات المستثمرين) أن البنوك البريطانية تخطت منتصف طريق الإعلان عن خسائر بقيمة 240 مليار إسترليني على القروض والأسهم المالية. وتتوقع موديز أيضًا ضعفًا مستمرًا في بيئة الاقتصاد الكلي، قد تفضي إلى عمليات تخلف كبيرة في سداد القروض "وسينجم عنها ضغطًا على الربح ورأس المال". وأفادت إيرنست آند يونجز ايتم كلاب أن سوق الإسكان البريطاني سيستأنف ركوده خلال العام المقبل، وذلك في ظل استمرار ضغوط إقراض الرهن العقاري.

أما عن المفكرة الاقتصادية فقد تضمنت انخفاض معدل استغلال القدرات الكندي على نحو أقل من توقعات السوق بواقع 67.4% خلال الربع الثاني من العام. كما انخفض الإنتاج الصناعي بمنطقة اليورو بواقع 0.3% على أساس شهري خلال شهر يوليو، ليسير عل خطى توقعات السوق. وانخفض معدل التغي في الوظائف خلال الربع الثاني من العام بواقع 0.5% على أساس ربع سنوي. وارتفع مؤشر أسعار المنتجين السويسري بنحو 0.1% على أساس شهري خلال شهر أغسطس، ليسير هو الآخر على هدى توقعات السوق. وعلى نحو غير متوقع، انخفضت مبيعات التجزئة النيوزيلندية بواقع 0.5% على أساس شهري خلال شهر يوليو، فيما روجعت بيانات الشهر الماضي أيضًا لتنخفض بواقع 0.1%. وعلى الجانب الآخر من العالم، ارتفع الإنتاج الصناعي الياباني أكثر من التوقعات بواقع 1.2% على أساس شهري خلال شهر يوليو، وارتفعت المراجعة عن نسبة 1.9%.


ifx_arabic
الاربعاء 16 سبتمبر 2009 01:25 مساءا
من موقع المتداول العربى

مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي يخالف التوقعات

المصدر: Fxstream


انخفض مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي بواقع 1.5% خلال العام الماضي، لتنخفض بذلك عن توقعات السوق المتنبئة بحدوث انخفاض قدره 1.7%، بالإضافة إلى انخفاضها أيضًا عن قراءة الشهر الماضي البالغة 2.1%. وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين باستثناء الغذاء والوقود بواقع 1.4% خلال العام الماضي.
ifx_arabic
الاربعاء 16 سبتمبر 2009 02:44 مساءا
من موقع المتداول العربى


هبوط كبير في الطلب الخارجي على الدولار، ولكن ....

المصدر: FX360

جولة أخرى من ضعف الدولار شهدتها الأسواق اليوم. حيث استمر التجار في بيع الدولار الأمريكي وهبط الدولار إلى أدنى مستوى خلال العام مقابل اليورو و الدولار الأسترالي والنيوزيلندي. ونقترب الآن من مرحلة انعكاس في أداء العملات الرئيسية مما يعني احتمال ارتفاع الدولار وذلك لأن كل اتجاه قوي يجب أن يتبعه تصحيح. ولكن في الوقت الحالي، لانزال نتحيز إلى هبوط الدولار. فلا يعد فقط الدولار واحداً من العملات ذات العائد المنخفض ، ولكنه يفقد قيمته مع الأنباء الإيجابية والسلبية أيضاً. وإذا استمر الاقتصاد الأمريكي في التحسن، فستزداد شهية المستثمرين للمخاطرة وبالتالي البعد عن الدولار كعملة ملاذ آمن، وستنبعث مرة أخرى المخاوف حول تنوع الاحتياطي و عجز الموازنة. وإذا تباطأت وتيرة التحسن، فمن المحتمل أن يبدأ التجار في التفكير بأن يقوم الانتعاش الاقتصادي بالولايات المتحدة بسحب الدول الأخرى.

هبوط كبير في الطلب الخارجي على الدولار، ولكن ....

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، طغى انخفاض المشتروات الاجنبية للأوراق المالية الأمريكية على الارتفاع الطفيف المحقق في معدل التضخم والحساب الجاري. وفي شهر يوليو، قام الأجانب بشراء 15.3 مليار دولار من الأصول الدولارية مقارنة بـ 90.18 مليار دولار الشهر الماضي. وعلى الرغم من أنه يمكن النظر إلى هذا الانخفاض على أنه نوع من التصحيح في أعقاب الارتفاع الكبير المحقق في يونيو، إلا أن معدل الطلب لايزال يتسم بالضعف. هذا، وقد قام الأجانب بشراء الأسهم و أذون وسندات الخزانة، في حين باعوا سندات الشركات وغيرها. كما شُهد انخفاض في الخصوم الأجنبية للأمريكيين والتي يتم إدارتها بواسطة بنوك أمريكية أو سماسرة. ونلاحظ هذا الشهر ، وجود طلب من قبل البنوك الأسيوية في الصين وهونج كونج و اليابان، في حين انبثقت عمليات البيع من لوكسمبرج و أيرلندا و سويسرا و روسيا. ووفقا لتقرير صافي مشتروات الأوراق المالية طويلة الأجل الصادر عن الولايات المتحدة، لانرى دليلاً واضحا على ابتعاد البنوك المركزية عن الدولار الأمريكي. ومع ذلك، ساهم ضعف الدولار منذ يونيو في تشجيع بعض الدول الأجنبية على إغراق الدولار.

قوة الانتاج الصناعي

استمر النشاط التصنيعي في التقدم ببطء مع ارتفاع الانتاج الصناعي بنحو 0.8% في أغسطس. كما ارتفع معدل استغلال القدرات من 69% إلى 69.6%. ويراقب الفيدرالي تلك البيانات بدقة الأمر الذي يعبر عن سعادتهم بتلك التحسنات. تجدر الإشارة إلى أن قطاع التصنيع و الإسكان من أولى القطاعات التي انتعشت في الاقتصاد الأمريكي، وطالما يحافظ التعافي على قوته الدافعه فسيظل الاقتصاد الأمريكي في المسار الصحيح.
ifx_arabic
الاربعاء 16 سبتمبر 2009 02:48 مساءا
من موقع المتداول العربى

ارتفاع الحساب الجاري الأمريكي، ولكن..


المصدر: Fxstream

ارتفع الحساب الجاري بالولايات المتحدة بالربع الثاني ليصل إلى -98.8 مليار دولار من القراءة السابقة عند -104.5 مليار دولار، وعلى الرغم من ذلك، تعد تلك القراءة أدنى من توقعات الأسواق بتسجيل الحساب الجاري لـ -92.0 مليار دولار.
ifx_arabic
الاربعاء 16 سبتمبر 2009 03:01 مساءا
من موقع المتداول العربى


منتصف اليوم : الدولار يناضل أمام أدنى المستويات خلال العام


المصدر: Actionforex


لايزال الدولار تحت ضغط في أعقاب تسجيله لأدنى المستويات مقابل اليورو والين والدولار الأسترالي اليوم. وقدمت البيانات الأمريكية اليوم قليلاً من الدعم للدولار. ويحوم مؤشر الدولار هو أدنى المستويات خلال اليوم عند 76.20. وعلى صعيد أسواق الأسهم، افتتح أسواق الأسهم على ارتفاع بناء على ارتداد أسعار السلع، حيث يضغط مؤشر CRB الصادر عن مكتب بحوث السلع بشدة على مستوى 259. علاوة على ذلك، تلقى الين دعماً اليوم من تصريحات " هيروشيا " الوزير المالي القادم بأنه لا يدعم سياسة " الين الضعيف ".

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بالولايات المتحدة بنحو 0.4% في أغسطس. كما ارتفع المعدل السنوي بأكثر من المتوقع من -2.1% إلى -1.5%. في الوقت ذاته، ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بقيمته الأساسية بواقع 0.1%، و 1.4% على أساس سنوي، متوافقاً مع توقعات الأسواق. علاوة على ذلك، ارتفع الانتاج الصناعي بأكثر من المتوقع بنحو 0.8% في أغسطس. في حين جاءت قراءات مشتروات الأوراق المالية طويلة الأجل بأقل من المتوقع عند 15.3 مليار في يوليو.
ifx_arabic
الاربعاء 16 سبتمبر 2009 03:11 مساءا
من موقع المتداول العربى

الإنتاج الصناعي الأمريكي يسجل ارتفاعًا في شهر أغسطس

المصدر: rttnews

طبقًا للتقرير الذي نشره الاحتياطي الفيدرالي اليوم الأربعاء، ارتفع الإنتاج الصناعي الأمريكي للشهر الثاني على التوالي خلال شهر أغسطس، حيث تجاوز معدل نمو الإنتاج الصناعي جميع توقعات السوق.

كما كشف التقرير النقاب عن أن الإنتاج الصناعي زاد بنحو 0.8% خلال شهر أغسطس، وذلك عقب الزيادة المراجعة صعودًا لشهر يوليو والبالغة 1.0%. هذا، وكان الاقتصاديون يتوقعون زيادة الإنتاج بواقع 0.6%، مقارنة بالنمو البالغ 0.5% المسجل للشهر الماضي.
ifx_arabic
الثلاثاء 15 سبتمبر 2009 09:15 صباحا
من موقع المتداول العربى


مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي وارتفاع محدود للغاية

المصدر: rttnews


مع بداية أسعار الطاقة في الارتداد القوي، أصدرت وزارة العمل الأمريكية تقريرها اليوم الذي أشار إلى ارتفاع أسعار المستهلكين إلى مستوى يقل عن توقعات السوق لشهر أغسطس.

وأفادت وزارة العمل في تقريرها أن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع بواقع 0.4% خلال شهر أغسطس، وذلك بعدما لم يطرأ عليه أي تغير خلال شهر يوليو. كما جاء ارتفاع الأسعار محدوداً للغاية مقارنة بتوقعات الاقتصاديين، والذين سجلت توقعاتهم نموًا بنحو 0.3%.

وباستثناء أسعار الغذاء والوقود، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الحقيقية بنحو 0.1% خلال شهر أغسطس، ليوافق الزيادة التي سجلها الشهر الماضي. وجاءت الزيادة المعتدلة في مؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الحقيقية متوافقة مع توقعات الاقتصاديين.
arabic forex news

الثلاثاء 22 سبتمبر 2009 11:47 صباحا
من موقع المتداول العربى


نيوزلندا تطلق الألعاب النارية والولايات المتحدة تنتظر أولى إشارات التضييق (تعليق السوق)


المصدر
saxobank


يبدو وأن تعافي الدولار الأمريكي الذي بدأته العملة أول الأسبوع بدأ يفقد القوة الدافعة اللازمة للاستمرار وهو ما يتضح من خلال تعاملات فترة التداول الأسيوية التي بدأت صباح اليوم. كان الارتداد الذي تمتع به الدولار الأمريكي والمشار إليه أعلاه يتسم بالقوة أول الأسبوع الجاري، على الرغم من ذلك، بدأت العملة في تحقيق مستويات غير مرضية بالمرة بإغلاق فترة التداول الأمريكية بالأمس مع تراجع ملحوظ لسندات الخزانة الأمريكية. ومن الغريب أن الهبوط في العملة والتراجع في سندات الخزانة جاء بالتزامن مع تحسن كبير في قراءة المؤشرات الرائدة الأمريكية لشهر أغسطس والتي سجلت 0.6% وهو ما لم يسجل انخفاضاً كبيراً مقابل التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بنسبة 0.7%، إلا إنه جاء أقل من مراجعة القراءة السابقة التي سجلت 0.9% ارتفاع. وعلى الرغم من الانخفاض مقارنةً بالقراءة السابقة، يعتبر ارتفاع القراءة الحالية إلى 0.6% هو الارتفاع للشهر الخامس على التوالي وأعلى المستويات في 18 شهر.


كما كانت معنويات السوق (اتجاهات المخاطرة) تميل إلى بيع الدولار الأمريكي بشكل مكثف خلال تعاملات فترة التداول الأسيوية كما سبقت الإشارة إلى ذلك وهو ما نتج عنه هبوط مؤشر الدولار بواقع 0.3% بحلول منتصف يوم تداول أمس. وجاءت بيانات صباح اليوم لتعمل على إحداث المزيد من التراجع للدولار الأمريكي بتحسن الدولار النيوزلندي إلى حدٍ كبير معتمداً على التحسن الكبير في الحساب الجاري للربع الثاني إلى حدٍ فاق التوقعات حيث سجلت قراءة الحساب الجاري النيوزلندي فائضاً للمرة الأولى منذ أوائل 2003 وصل إلى 124 مليون دولار نيوزلندي علاوة على تراجع انكماش عجز الحساب الجاري النيوزلندي بعد مراجعة القراءة السابقة وهو ما يشير إلى تحسن مزدوج في القراءتين السابقة والحالية. نتيجة لما سبق، تراجع انكماش الحساب الجاري النيوزلندي إلى 5.9% مقابل 8.1%. ومن الواضح أن التحسن المشار إليه نتج عن تراجع الواردات نظراً لانحسار الركود مع هبوط في معدل تدفقات الاستثمار الأجنبي. وسواءً كانت استعادة نيوزلندا للتوازن على المستوى الخارجي محدودة أو على نطاق واسع تحيط بها الشكوك أم لا، فمن المؤكد أنها أضافت قدراً كبيراً من الأمل في تحسن قراءة النمو التي من المقرر أن تصدر يوم غد.


هذا ولم يمر الكثير من الوقت حتى أعلنت فونتيررا التعاونية، أكبر شركات الألبان في نيوزلندا، مراجعة توقعات سعر الجملة المدفوع للمزارعين للعامين 2009 / 2010 للارتفاع بواقع 55 سنت للكيلو جرام وهو ما نتج عن ارتفاع معدل الطلب والارتداد الذي حققته أسعار الألبان. كان الأثر المباشر على الدولار النيوزلندي أن ارتفعت العملة إلى عنان السماء مسجلةً مستوى 0.71 مع استمرار الارتفاع إلى مستوى 0.7185 بافتتاح التعاملات الأوروبية هذا الصباح لتبقى الأهداف التالية للعملة هي 0.7215 و 0.7375. وبينما ينتقل الدولار النيوزلندي من قوة إلى أخرى، أعلنت وكالة الدراسات الاقتصادية، بيرل في إطار أحد المقالات المنشورة في الصحف النيوزلندية، أن أي ارتداد في الصادرات النيوزلندية سوف يواجه تهديداً خطيراً متمثلاً في ارتفاع الدولار النيوزلندي وهو الارتفاع الذي من الممكن أن يؤدي إلى إجهاض أي أمل في تعافي الصادرات النيوزلندية. جدير بالذكر أن أغلب التوقعات تشير في الوقت الحالي إلى تسجيل قراءة النمو النيوزلدني لـ 0.2% في الربعين الثالث والرابع من العام الجاري مع ارتفاع المعدل السنوي للنمو إلى 1.2% بحلول 2011 وهو ما يعتبر أدنى المستويات مقارنةً بتوقعات النمو الصادرة عن بنك الاحتياطي النيوزلندي التي أشارت إلى 3.1% عن نفس الفترة الموضحة أعلاه.


وسوف توفر لنا البيانات التي من المقرر أن تصدر على مدار النصف الثاني من هذا الأسبوع صورة واضحة عن اتجاهات المخاطرة على المدى القصير. يأتي على رأس القائمة بين هذه البيانات نتائج اجتماع التي من المقرر صدورها يوم الأربعاء القادم حيث تشير أغلب التوقعات إلى أن لجنة السوق الفيدرالية لن تحرز أي تقدم يذكر على صعيد التقدم للأمام بالسياسة النقدية نحو المزيد من التضييق والخروج من دوامة التسهيل النقدي وذلك في أعقاب سيطرة التوقعات على الأسواق الأسبوع الماضي بأن أغلب أعضاء مجلس إدارة الفيدرالي سوف يدعون في إطار هذه النتائج إلى رفع معدل الفائدة. يؤيد ذلك ما يشهده الاقتصاد الأمريكي من تباطؤ الارتداد إلى االمنطقة الإيجابية وهو ما يمكن أن يدفع الاحتياطي الفيدرالي إلى الحفاظ على معدل الفائدة عند مستويات منخفضة لفترة ممتدة. يشير ما سبق إلى أننا نقترب من النقطة الفاصلة التي من المقرر أن يعلن الفيدرالي عندها التراجع عن مخططات وإجراءات تحفيز الاقتصاد، خاصةً في ضوء اقتراب عمليات شراء الأصول بقيمة 300 مليار دولار من الانتهاء وهو ما يشجع على القول بأن الإشارات من جانب البنك المركزي إلى استراتيجية الخروج سوف تبدأ في الظهور في وقت قريب جداً.


وعلى صعيد البيانات التي من المقرر إصدارها اليوم، ننتظر مبيعات التجزئة الكندية ومؤشر ريتشموند التصنيعي ومؤشر أسعار المنازل للولايات المتحدة وهي المؤشرات التي من المتوقع على نطاق واسع أن يحققا ارتفاعاً محدوداً بسبب حالة الترقب التي تنتاب الأسواق قبيل إصدار نتائج اجتماع لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة.


فريق الاخبار والتحلبلات
instaforex

arabic forex news

الثلاثاء 22 سبتمبر 2009 11:17 صباحا
من موقع المتداول العربى



لدولار تحت ضغط و النيوزيلاندي يتألق


المصدر
Actionforex


شهد الدولار الأمريكي ضغطاً في أعقاب انتعاشاً لم يدم طويلاً في ظل ارتداد أسعار النفط الخام و الذهب حيث اتساع دائرة التفاؤل بشأن الاقتصاديات الأسيوية مما رفع شهية المخاطرة لدى المستثمرين للتداول على العملات المرتفعة العائد. و ذلك إثر تراجع مؤقت في النفط الخام من جديد مما رفع من درجة الدعم على المدى المتوسط و عودة ارتداد النفط فوق المستوى 70 دولار للبرميل . من ناحية أخرى ، تراجع الذهب للمستوى 1010 للأنصة في أعقاب اختراقه للمستوى 1000 يوم الأمس . أما عن بنك التنمية الأسيوي و المتواجد بالعاصمة الفلبينية مانيلا فقد صرح بأن وتيرة النمو للاقتصاد الأسيوي باستثناء اليابان سوف يرتفع بواقع 3.9% في العام 2009 ، لترتفع عن القراءة السابقة المتوقعة و التي سجلت 3.4% إلا أن توقعات النمو قد تشهد ارتفاع بواقع 6.4% في العام 2010 . أما عن الدولار النيوزيلاندي فقد تربع على قائمة العملات الأفضل أداءاً في أعقاب التقرير الذي كشف عن ارتفاع فائض الحساب الجاري لأول مرة في ست سنوات.

هذا و قد دعا مقال نُشر اليوم في صحيفة الفاينينشيال تايمز إلى تدخل منظم من قبل مجموعة الدول العظمى الـ 7 من أجل تفادي تراجع غير متوقع للدولار الأمريكي . كما أكدت المقالة على أن تراجع الدولار قد يهدد بانكماش معدل الصادرات إلى جميع أنحاء العالم و تحويل مجموعة الدول العظمى السبع إلى فخاخ سيولة حيث " نظام السياسة النقدية غير المحكم و السياسات المالية غير قادرة على انتشال اقتصادياتهم من الانكماش .

و بالنظر إلى مؤشر الدولار ، ففي ظل مستوى المقاومة الذي لم يتم اختراقه حتى وقتنا هذا ، فإن ذلك يؤكد على أن المؤشر لم يتلمس القاع بعد و أن هناك تراجع أخر دون مستوى الدعم 76.03 قد يشهده المؤشر قريباً . إلا
أننا لا نزال نتوقع أن بلوغه مستوى الدعم القوى عند النقطة 75.89 سوف يشير إلى أن اتمام المؤشر الموجة الخامسة من التراجع من أعلى مستوى له في مارس عند النقطة 89.62 و أن المؤشر سوف يشهد ارتداد ملحوظ فوق المستوى 80. و على الرغم من ذلك ، إلا أننا نؤكد من جديد على أن التقدم الذي تشهده أسعار النفط الخام و الذهب سوف تصل إلى منحنى خطير في حالة أن بلغ المؤشر مستوى الدعم الأساسي عند 75.89 في نهاية المطاف. أما عن التركيز الأن فسيكون على النفط الخام و ما إذا كان سيظل دون أعلى مستوى له خلال الإسبوع الماضي عند 73.19 دولار للبرميل ليستقر دون المستوى 70 دولار للبرميل خلال الخريف القادم. كما سيكون هناك تركيزاً أيضاً على الذهب و ما إذا كان سيواصل تراجعه من أعلى مستوى له مستوى له خلال الإسبوع الماضي من 1025 و حتى مستوى الدعم 983.2 . أما عن ارتفاع كلٍ من النفط و الذهب إلى المستوى 73.19 و المستوى 1025على التوالي سيقوي من مستوى الدعم .


و بالحديث عن الانتعاش الذي شهده الدولار النيوزيلاندي ، نجد أن الزوج ( دولار استرالي /دولار نيوزيلاندي ) لا يزال يشهد تراجعاً على المدى القريب إلا أن الزوج يتجه إلى المستوى 1.2021 . فزخم التراجع منذ إبريل لم يصل ذروته بعد و أن مثل هذا التراجع قد يكون مجرد جزء من موجة عرضية للزوج بدأت من المستوى 1.2928 عقب فشل الزوج في اختراق مستوى المقاومة عند النقطة 1.2966.أما عن مستوى الدعم القوي فمن المتوقع أن يكون عند المستوى 1.2021 من أجل وضع حد للتراجع الحالي وتحول القوة النسبية إلى الدولار الاسترالي من جديد. و على الرغم من ذلك، فإن اختراق الزوج المستوى 1.2021 من المحتمل أن يقوي و يسرع من وتيرة ارتفاع الدولار النيوزيلاندي مما قد ينعش من تجارة الكاري تريد


و على صعيد المفكرة الاقتصادية ، فقد سجل الحساب التجاري الجاري النيوزيلاندي أول فائض تجاري له بواقع 0.12 مليار دولار نيوزيلاندي في ست سنوات خلال الربع الأول من السنة المالية .أما الفائض التجاري السويسري فقد شهد تقلصاً أكثر من المتوقع بواقع 1.79 مليار فرنك سويسري في أغسطس . أما عن مؤشر مبيعات التجزئة الكندية فمن المتوقع أن يرتفع بواقع 0.5% على أساس شهري في يوليو باستثناء مبيعات السيارات و التي تراجعت بواقع -0.1% ، هذا و من المتوقع أيضاً أن يشهد مؤشر أسعار المنازل الأمريكي ارتفاع بواقع 0.5% على أساس شهري في يوليو .


فريق الاخبار والتحلبلات
instaforex


ifx_arabic

االثلاثاء 22 سبتمبر 2009 03:52 مساءا
من موقع المتداول العربى


أسعار المنازل الأمريكية في ارتفاع

المصدر: Bloomberg

ارتفعت أسعار المنازل الأمريكية بواقع 0.3% خلال شهر يوليو مقابل القراءة التي سجلتها الشهر الماضي، ليسجل المؤشر بذلك ارتفاعاً للشهر الثالث على التوالي. وذلك بعد أن دعم الإعفاء الضريبي لمشترين المرة الأولى للطلب على المنازل، كما ساعد أيضًا في فرض الاستقرار داخل سوق الإسكان.

وأعلنت هيئة التمويل الإسكاني الفيدرالية بواشنطن اليوم أن مؤشر أسعار المنازل الأمريكي انخفض بواقع 4.2% خلال الـ12 شهرًا المنتهية في شهر يوليو. وجاءت زيادة شهر يوليو أقل بواقع 0.5% من توقعات السوق، التي قامت على أساس المسح الذي أجرته بلومبرج على 12 محللاً اقتصاديًا.

وأفاد الاتحاد القومي للوسطاء العقاريين في تقريره الصادر يوم 21 أغسطس. أن الطلب على المنازل وجد لنفسه سبيلاً من جديد بعد انخفاض دام على امتداد ثلاثة أعوام، وأدى إلى انخفاض قيم المنازل بنسبة 28% في كافة أنحاء البلاد، مما أسفر عن عمليات قياسية لحبس الرهن. ورفعت أسعار المنازل المنخفضة بالإضافة إلى الجهود التحفيزية للحكومة من مبيعات المنازل الحالية بواقع 7.2% خلال شهر يوليو، مقارنة بالشهر الماضي، لتصل إلى أعلى مستوى لها على مدار عامين من الزمان.
ifx_arabic

لثلاثاء 22 سبتمبر 2009 04:21 مساءا

من موقع المتداول العربى

البنك الفيدرالي يبدأ في عقد اجتماع لمدة يومين لتقييم سياسته النقدية

المصدر: Efe


خلال اجتماعها الذي سينعقد في الساعة 18:15 بتوقيت غرينتش من صباح يوم الغد الأربعاء ، سوف تعرب اللجنة عن توقعاتها بشأن مستقبل قرار الفائدة .

و من الجدير بالذكر أن البنك الفيدرالي قد أبقى على الفائدة دون تغير منذ نهايات العام 2008 ما بين 0 % و 0.25% على المدى القصير حيث أشار بن برنانك رئيس البنك الفيدرالي الأمريكي أن هذا الإجراء المتخذ من قبل لجنة السياسة النقدية بشأن الفائدة سوف يستمر على مستوياته الحالية لفترة من الوقت .

هذا و قد استثمر البنك الفيدرالي منذ بداية الأزمة ما يقرب من مليار دولار أمريكي من أجل مد وضخ الأموال في الأسواق كما عمد إلى توفير ضمانات كافية لشراء السندات التجارية و سندات الخزانة .

في الوقت الحالي و وفقاً لما ورد عن بعض المحللين الاقتصاديين ، فإن البنك الفيدرالي الأمريكي قد يتوجب عليه إعلان التخلي عن إجراءات التسهيل النقدي الاستثنائية التي تبنى تطبيقها للتصدي للأزمة . وفيما يتعلق بهذا الصدد فإن الأسواق تتوقع أن يقوم البنك الفيدرالي بتغيير مسار سياسته و البدء في الحد من مشترياته من سندات الخزانة .

هذا و قد تسببت تصريحات برنانك التي تناول فيها قضية الركود خلال الإسبوع الماضي في ضجة كبيرة ،عندما قال أن الركود و الذي بدأ في ديسمبر العام 2007 قد تلمس القاع بالفعل .

و الأن ، تتوقع الأسواق أن تخطو لجنة السوق المفتوحة أولى خطواتها نحو سياسة نقدية متشددة تتبنى فيها خفض إجراءات التسهيل النقدي التي بدأت عندما بلغ ذروة تعثره
arabic forex news

الخميس 24 سبتمبر 2009 12:03 صباحا
من موقع المتداول العربى



في أعقاب بيان لجنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي


المصدر
FX360



في أعقاب بيان لجنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي .
arabic forex news

الخميس 24 سبتمبر 2009 11:22 صباحا
من موقع المتداول العربى



هل سيكون لمجموعة الـ 20 أثرها على الدولار ؟


المصدر
FX360


ifx_arabic
الخميس 24 سبتمبر 2009 02:27 مساءا
من موقع المتداول العربى


الدولار يلتقط الانفاس فور صدور تقرير مبيعات المنازل الأمريكية الجديدة


المصدر: rttnews


شهد الدولار الامريكي ارتفاعاً مقابل العملات الأساسية الأخرى في أعقاب صدور تقرير مبيعات المنازل الأمريكية الجديدة لشهر أغسطس . حيث بلغ الدولار المستوى 91.07 مقابل الين و المستوى 1.6113 مقابل الاسترليني و المستوى 1.4734 مقابل اليورو و المستوى 1.0262 مقابل الفرنك السويسري .


arabic forex news

الجمعة 25 سبتمبر 2009 10:21 صباحا
من موقع المتداول العربى



الدولار و ارتداد قوي و الفيدرالي يستعد للخروج


المصدر
Actionforex



شهد الدولار الأمريكي ارتداد قوي يوم الأمس في ضوء التكهنات التي أوضحت أن البنك الفيدرالي يشق طريقه بالفعل لتنفيذ استراتيجية للخروج من دائرة التسهيل النقدي .
هذا و قد صرح الفيدرالي أنه سوف يُعيد النظر في خفض برنامج الإقراض إذا دعت الحاجة إلى ذلك و الحد من المبادرات المشتركة لتنخفض من 450
TAFمليار دولار إلى 100 مليار دولار بحلول يناير المقبل و أنه سوف يقوم بتقييم ما إذا كان سيستمر في برنامج المزاد المرفق أو ما يُعرف بالـ
على أساس دائم . و ذلك من أجل الحد من التصريحات العامة التي ترددت حول " احتمالية وجود برنامج مزاد مرفق دائم".
حيث أعرب وارش أحد أعضاء لجنة الاحتياطي الفيدرالي في تصريح له لصحيفة الوول ستريت أن التطبيع في السياسة النقدية من المرجح أن يبدأ قبل أن يشرع البنك
الفيدرالي في التراجع بشكل حاد عن سياسته الحالية.


هذا و قد واصل مؤشر الدولار ارتداده من المستوى 77.07 ليقترب على استحياء من مستوى المقاومة 77.09 على المدى القريب ، قبل أن يتراجع في التداولات الأسيوية . فالانتعاش الذي حظى به الدولار جاء ليتزامن مع التدهور الذي مُنيت به السلع حيث تراجع النفط الخام من المستوى 66 دولار للبرميل قبل أن يشهد استقراراً كما تراجع الذهب أيضاً دون المستوى 1000دولار للأنصة . و بالتالي فيبدو أن الحركة العكسية للدولار قد تأكدت بالفعل في ظل مستوى المقاومة 77.09 و الذي لم يخترقه المؤشر حتى الأن . في الوقت نفسه ، استقر الزوج ( يورو /دولار) و الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي ) فوق مستوى الدعم 1.4611 و المستوى 0.8589 على التوالي . و على الرغم من التطورات التي أشارت إلى أن النفط الخام قد بلغ المستوى 75.0 على المدى المتوسط في أغسطس إلا أننا نتوقع أن يشهد المزيد من التراجع ليقترب من مستوى الدعم 58.32 . و من ثم فإن الدولار قد يتوقف عن تراجعه كما أننا نتوقع بعض الانتعاش للمؤشر خلال الفترة المقبلة





فريق الاخبار والتحلبلات
instaforex

arabic forex news

الجمعة 25 سبتمبر 2009 12:49 مساءا
من موقع المتداول العربى



الدولار الأمريكي و ارتفاع عقب تقرير طلبات السلع المعمرة


المصدر
rttnews



شهد الدولار ارتفاعاً في أعقاب تقرير طلبات السلع المعمرة الصادر عن وزارة التجارة الأمريكية اليوم الجمعة . حيث أحرز الدولار الأمريكي تقدماً مقابل العملات الأساسية الأخرى عقب التقرير ليصل إلى المستوى 90.35 مقابل الين و المستوى 1.5949 مقابل الاسترليني و المستوى 1.033 مقابل الفرنك السويسري و المستوى 1.4644 مقابل اليورو.




فريق الاخبار والتحلبلات
instaforex

ifx_arabic
الثلاثاء 29 سبتمبر 2009 03:29 مساءا
من موقع المتداول العربى

الدولار الأمريكي وارتفاع خلال التعاملات الأمريكية


المصدر: rttnews


شهدت العملة الأمريكية ارتفاعاً مقابل العملات الأساسية الأخرى اليوم الثلاثاء في وقت مبكر من جلسة التداول الأمريكية. حيث ارتفع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له في إسبوعين مقابل الفرنك السويسري ، و أعلى مستوى له في 15 يوم مقابل اليورو و أعلى مستوى له في أربعة أيام مقابل الين الياباني .
ifx_arabic
الاربعاء 07 أكتوبر 2009 01:32 مساءا
من موقع المتداول العربى


هل تختلف الأزواج الرئيسة مقابل النهوض المنتظر للدولار؟

المصدر: FX360

حركة السعر:
(الدولار/ ين): يدور حول نطاق التداول 88.00 مع تعاظم الضغوط.
(الأسترالي/ دولار أمريكي): في أعلى مستوى له منذ 40 شهرًا عند مستوى 89.50، مع تعزز البيانات.
(الإسترليني/ دولار): يشق طريقه بصعوبة عند المستوى 1.5900، رغم البيانات الاستهلاكية الأفضل حالاً.
(اليورو/ دولار): لا يزال فوق المستوى 1.4700 وسط عمليات تداول هادئة.



استمر سيناريو ضعف الدولار خلال الجلسة الآسيوية، وبداية تعاملات الجلسة الأوربية، ومع ذلك، تركزت جميع عمليات البيع على عملات السلع والين، في الوقت الذي بات واضحًا أن اليورو والإسترليني يحاول الصمود. وحلق الدولار الأسترالي عاليًا وصولاً إلى أعلى مستوى له على مدار 40 شهرًا عند المستوى 89.50، حيث ظهر عليه الصخب إثر نشوة المفاجأة التي خرج علينا البنك الاحتياطي الأسترالي بها بالأمس بعد رفعه معدلات الفائدة البنكية التابعة له. وساعدت النتائج القوية الواردة من مؤشر AIG الإنشائي- والذي سجل قراءة قوامها 50.8 مقابل القراءة السابقة والمسجلة 42.4- وحدة العملة في الارتفاع، ولا زلنا على يقين بأنه إذا استمرت تدفقات شهية المخاطرة ونتائج التوظيف التي ستظهر الليلة في إثبات كونها داعمة، فسيصل زوج (الإسترليني/ دولار) إلى المستوى 90.00 قبل نهاية الأسبوع.


وبات واضحًا أيضًا أن الين ازداد قوة بصورة ملحوظة خلال فترة التداول الأوروبية اليوم، وذلك مع استمرار المصدرين في الضغط على زوج (الدولار/ ين) نحو الهبوط. هذا، وقد أوقف الزوج الانقضاض الأول على المستوى 88.00، ليقف على استحياء عند المستوى 88.06، قبل توقف عمليات اصطياد الصفقات. من ناحية أخرى، وكما أشرنا آنفًا، بات واضحًا أن الاتجاه نحو الهبوط لا يزال مؤكدًا، وذلك مع استمرار البيانات الاقتصادية الأمريكية في التواني. ولم يصب اختلاف الأسبوع الماضي بين بيانات أسواق العمل اليابانية- والتي توسعت للمرة الأولى منذ يناير 2009، وبيانات البطالة الأمريكية- التي أظهرت بدورها ارتفاعًا في أعداد البطالة فاق التوقعات- إلا في مصلحة التأكيد على ضعف الدولار الذي أضحت حالته مزمنة.

وكما كتبت آنفًا: "على أساس البيان الختامي لمجموعة السبعة والمتناول لتحركات العملات، والداعم جوهريًا لنموذج سياسة عدم التدخل، فسيتعين على اليابان التصرف أحاديًا لإضعاف الين. وبناء عليه، فإن ثمة احتمالية في إخفاق هذه الجهود. وعلى المدى القصير، ما لم تشرع بيانات النمو الاقتصادي في التحسن مع قرب إسدال الستار على العام الجاري، فمن المحتمل وصول زوج (الدولار/ ين) إلى مستوى 85.00".

ورغم ارتفاع عملات السلع والين اليوم، فقد اتسمت الحركة السعرية لزوجي (اليورو/ دولار)، (والإسترليني/ دولار) بالصمت على نحو كبير. وبالنظر إلى منطقة اليورو، سجلت بيانات القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثاني من العام قراءة أدنى من التوقعات بواقع -0.2% مقابل توقعات السوق المتنبئة بقراءة بواقع -0.1%. من ناحية أخرى، تتجه الأنظار صوب المؤتمر الصحافي الشهري للبنك المركزي الأوربي والمزمع عقده غدًا، إذ أنه من المستبعد أن يسفر المؤتمر الصحافي عن الإعلان عن أي تغير في موقف البنك، وذلك على أساس إشارة تريشيه إلى أنه ربما لا يزال من المبكر الحديث عن استراتيجية للخروج.

في تلك الأثناء، سجل مؤشر ثقة المستهلك البريطاني الصادر عن نيشن وايد أعلى قراءة له على مدار 18 شهرًا، ليظهر بواقع 71 مقابل توقعات السوق المتنبئة بـ68، ومع ذلك استمر الجنيه الإسترليني في طريق الضعف، إذ أخفق في اكتساب أي قوة دافعة ليصعد فوق مستوى 1.5900. وعلى ما يبدو سيبقي اجتماع بنك إنجلترا المزمع عقده غدًا على الوضع الراهن، إذ سيظل صناع السياسة ملتزمين بأهداف التسهيلات النقدية الخاصة بهم. من ناحية أخرى، سيظل الجنيه الإسترليني قابعًا تحت بقعة من الظلام، على اعتبار المشكلات المالية الضخمة التي تعتري الحكومة البريطانية، وعدم وجود أي دليل بشأن النمو المستدام داخل الاقتصاد البريطاني. ولا يزال زوج (الإسترليني/ دولار) يخضع لعمليات بيع مفرطة، وبات واضحًا أن إمكانية نهوضه لا تزال فاترة حتى الآن، وما لم يتمكن الإسترليني من التعافي عند المستوى 1.6000 قريبًا، فمن المحتمل أن يستعيد الزوج هبوطه نحو نطاق التداول 1.5500، وذلك مع استمرار شهية المخاطرة في التراجع.

ومن على المفكرة الاقتصادية اليوم، نرى أنها تخلو من البيانات الاقتصادية الأمريكية ما عدا مؤشر الائتمان الاستهلاكي المنتظر صدوره. ويشير التوقف في زوج (اليورو/ دولار) إلى أن الدولار قد يكون على وشك ان يطرأ عليه ارتفاع طفيف لا سيما إذا شهدت أسواق الأسهم بعض عمليات جني الأرباح. وبصورة مجملة على طبيعة الأحداث، يبدو واضحًا أن موضوع اليوم يتجلى في الحركة العرضية، وذلك على اعتبار ما سينشأ عن اجتماعي البنك المركزي الأوربي وبنك إنجلترا غدًا.
arabic forex news

الثلاثاء 13 أكتوبر 2009 02:22 صباحا
من موقع المتداول العربى



الدولار: مؤشر التناقضات


المصدر
forexstream


arabic forex news

الخميس 15 أكتوبر 2009 03:08 صباحا
من موقع المتداول العربى



الفيدرالي يتسبب في قتل الدولار، ولايزال السباق نحو التعادل مستمر


المصدر
FX360



السباق نحو التعادل


مع كسر مؤشر الداو لمستوى 10,000 وهبوط الدولار إلى أدنى مستوى منذ 14 شهر مقابل 4 من العملات السبع الرئيسية، فقد حان الوقت لتقبل التجار فكرة ضعف الدولار. فلم يعد الدولار يستطيع الاستفادة من الأنباء الإيجابية أو السلبية. حيث أدت البيانات الإيجابية لمبيعات التجزئة الأمريكية إلى ارتفاع أسواق الأسهم وكذلك شهية المخاطرة على حساب الدولار. وقد تفاقمت عمليات البيع في أعقاب صدور نتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي والتي أظهرت تقبل أعضاء اللجنة لفكرة التوسع في شراء الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري. وخلافاً لتصريحات برنانك رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي، أدت تلك المعنويات إلى ابتعاد البنك المركزي عن فكرة قرب تبني استراتيجية للخروج من دائرة التسهيلات والتدابير التحفيزية. ونتيجة لذلك، إذا لم تتدخل عوامل خارجية في الأمر مثل التدخل الشفهي للبنك المركزي الأوروبي لمنع ارتفاع اليورو، فمن المحتمل أن يستمر الدولار في الانخفاض،مما يدفع بزوج (اليورو/دولار)إلى مستوى الـ1.50 والدولار الكندي والفرنك السويسري إلى مستويات التعادل.

حتى منذ شهر مضى، لم يكن يتخيل التجار أن يصل الدولار الكندي والفرنك السويسري إلى حد التعادل مع الدولار. ولكن مع اقتراب تلك العملات من ذلك المستوى فمن المرجح أن يصبح الاحتمال واقعاً. وكانت المرة الأخيرة التي تداول فيها زوج (الدولار/ دولار كندي) و(الدولار/فرنك) من مستوى 1.0 هى منذ 17 شهر، كما لم تظل تلك العملات دون تلك المستويات لفترة طويلة بسبب مخاوف التدخل التي تظهر على الساحة عندما ترتفع قيمة تلك العملات عن الدولار. علاوة على ذلك، يقترب الدولار الأسترالي أيضا من منطقة التعادل ولكننا لانعتقد بحدوث ذلك قريبا، لأنه ليحدث ذلك يجب أن يكسر زوج (اليورو/دولار) حاجز 1.55 ويصل الدولار الكندي والفرنك إلى مستويات التعادل. ومن ناحية اخرى، تزداد الاحتمالات بأن تُجبر البنوك المركزية على التدخل في سعر صرف العملات أما رسميا أو شفهي، الأمر الذي سيؤدي إلى قوة الدولار. وستعمل نظرية نيوتن للجاذبية مع الدولار حيث سيستمر الدولار في الانخفاض حتى تأتي قوة خارجية لمنع هذا الانخفاض، وتلك القوى الخارجية التي نتحدث عنها ستأتي من خلال شعور البنوك المركزية بعدم الراحة إزاء ضعف الدولار.


الاحتياطي الفيدرالي يتسبب في قتل الدولار


بمرور الأيام تقل الأسباب التي تدفع التجار إلى شراء الدولار. هذا وتشير نبرة نتائج الفيدرالي إلى أن الولايات المتحدة ستكون الأخيرة في رفع الفائدة. ومن الناحية الأساسية تتحرك العملات وفقا لتوقعات الفائدة، وقدمت لنا تلك النتائج ماهو أكثر من مجرد أسباب قليلة لبقاء الفائدة الأمريكية عند تلك المستويات المنخفضة لفترة أطول. وفي الأسبوع الماضي، أعطى برنانك رئيس الفيدرالي آمال للأسواق، ولكن وفقا لنتائج اجتماع لجنى الاحتياطي الفيدرالي بشهر سبتمبر فيمكن القول أن برنانك فشل في رسم صورة للسياسة النقدية للبنك، فقد كانت تصريحات حيادية بشكل أكثر مما توقعه الكثير. وبالتالي لايوجد أمامنا بديل سوى للاعتقاد بأن تلك التصريحات كانت نوع من أنواع التدخل غير المباشر لرفع الدولار. وطغى الحديث عن التوسع في برامج التسهيل على أي نوع من أنواع التفكير في استراتيجية للخروج من دائرة التسهيلات. وأعربت النتائج عن رغبة الأعضاء في التوسع في شراء الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري بما يفوق المخصص لها عند 1.25 تريليون دولار. وتكمن المخاوف في سوق العمل وفي كيف سيكون أداء الاقتصاد إذا ما انتهت المساعدات الحكومية. وعلى الرغم من اعتقاد اللجنة بأن الاقتصاد الأمريكي على طريق الانتعاش، إلا أنهم يروا أن عملية الانتعاش مقيدة بحرص المستهلكين وظروف العمل، حيث من غير المتوقع أن يتحسن سوق العمل بشكل كبير، فبنهاية 2010 يحتمل أن ينخفض معدل البطالة إلى 9.25% وإلى 8% فقط بنهاية 2011. علاوة على ذلك، كشفت نتائج الفيدرالي النقاب عن انقسامات داخل الفيدرالي تذكرنا بالوضع الحادث ببنك إنجلترا حول عدم الاتفاق على التوسع في التسهيل النقدي ،فنجد أن البعض يرى ضرورة أن تستمر التسهيلات لفترة أطول ولكن بصورة بطيئة في حين يرى الآخرون ضوروة التخلص من تلك البرامج. وبالتالي أظهرت تلك الانقسامات ليس فقط احتمال التأخر في تبني استراتيجية الخروج بل أظهرت أنه لم يتم التخلي عن احتمالية التوسع في برامج التسهيل.


زوج (اليورو/دولار) في طريقه نحو 1.50


ارتفع اليورو إلى أعلى المستويات مقابل الدولار. ومن المحتمل ان يتم اختراق الحاجز التالي عند 1.50. جاءت بيانات منطقة اليورو اليوم محبطة حيث ارتفع الانتاج الصناعي بأقل مما توقعته الأسواق.وبالتأكيد لاتتأثر التداولات على اليورو يوماً بيوم بالبيانات الاقتصادية الأساسية ولكن ما يعمل هنا هو التصريحات الأقل مغالاة للبنك المركزي الأوروبي عن الاحتياطي الفيدرالي. ونظرا لكون البنك المركزي الأوروبي مهتما كثيراً بهدف التضخم، فيعد الارتفاع الأخير في ضغوط الأسعار مقلقاً. والفضل يرجع إلى ارتفاع اليورو في كبح جماح التضخم، ولكنه يترك تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي في موقف صعب حول ما الذي يفعله بشأن ارتفاع اليورو. لانعتقد بمرور وقت طويل حتى يشتكي مسؤولي البنك من ارتفاع اليورو، ولكن ما يهمنا هو مخاوف تريشيه. وحتى نسمع ذلك، سيظل زوج (اليورو/ دولار) في طريقه نحو 1.50. وعلى صعيد آخر، من المقرر غدا صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأوروبي، ومن المحتمل أن تظل ضغوط الأسعار منخفضة في أعقاب انخفاض القراءات المماثلة في ألمانيا وفرنسا. علاوة على ذلك، سيصدر غدا التقرير الشهري للبنك المركزي الأوروبي مما سيسلط الأضواء على موقف السياسة النقدية للبنك والتطلعات الاقتصادية للمنطقة.

زوج (الإسترليني/دولار): ارتفاع البطالة إلى أعلى مستوى منذ 11عام


ارتفع الإسترليني مقابل الدولار في أعقاب صدور بيانات التوظيف بأفضل من المتوقع. وفقد20.8 ألف وظائفهم بالمملكة المتحدة مقارنة بقراءات شهر أغسطس عند 23 ألف، في مقابل توقعات الأسواق بتسارع الفقد في الوظائف إلى 24.5 ألف. علاوة على ذلك، ارتفع معدل البطالة إلى 5% ليظل أعلى معدل بطالة بالمملكة المتحدة لأكثر من عشرة أعوام، ولكن ارتفعت إعانات البطالة بأقل نسبة منذ مايو 2008. ويمكن القول بتحسن سوق العمل وإن كان بشكل طفيف. وخلافا لمعظم العملات الرئيسية لم يرتفع الإسترليني بشكل كبير مما يساهم في تحسن وضع الاقتصاد البريطاني. ومن ناحية أخرى، من المحتمل أن يفاقم معدل التضخم من الضعف النسبي للإسترليني. ويمكن القول " بأي حال من الأحوال ليس بنك إنجلترا على عجلة من آمره لرفع الفائدة بل من المحتمل أن يتوسع في التسهيل النقدي مثله مثل الاحتياطي الفيدرالي ".


زوج (الدولار/ دولار كندي) عند أدنى مستوى منذ 14 شهر


ارتفع الدولار الكندي والأسترالي بناء على ضعف الدولار وشهية المخاطرة و ارتفاع أسعار السلع. هذا وقد ارتفع الدولار الأسترالي إلى أعلى مستوى منذ 14 شهر، في حين هبط زوج (الدولار/ دولار كندي) إلى أدنى مستوى منذ 14 شهر. ومن العوامل المساهمة في ارتفاع الأسترالي هى التقارير الأخيرة المعبرة عن قوة الواردات الصينية للسلع الأسترالية، وعلى الرغم من أن تلك الأنباء تعد جيدة لكل من الدول المنتجة للسلع ككندا ونيوزيلندا إلا أن هذا التقرير تظهر أهميته مع أستراليا حيث أوضح ارتفاع ملحوظ في واردات الحديد والتي تعد واحدة من الصادرات الأساسية لأستراليا. ويستمر الطلب الصيني في زيادة التفاؤل حول تطلعات النمو الأسترالي. وعلى صعيد آخر، اتخذ بنك نيوزيلندا اليوم خطوة هامة لتشير إلى سيره على نهج البنك الاحتياطي الأسترالين حيث قرر التقليص من بعض برامج تسهيل الإقراض. وتترقب الأسواق غداً بيانات أسعار المستهلكين النيوزيلندية و قراءات التصنيع الكندية.


زوج (اليورو/ دولار) اللاعب الرئيس خلال 24 ساعة المقبلة


من المقرر غدا صدور التقرير الشهري للبنك المركزي الأوروبي ومؤشر أسعار المستهلكين. وفي الولايات المتحدة، ستصدر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين و مؤشر التصنيع بولاية نيويورك ومؤشر فيلادلفيا التصنيع.
لايزال زوج (اليورو/ دولار) في منطقة الشراء بنطاق البولينجر، ومن المحتمل أن يختبر مستوى 1.50. وفي أعقاب ارتفاعه اليوم إلى أعلى مستوى منذ 14 شهر، فيجب أن ننظر إلى الشارت الأسبوعي لنستخرج مقاومة. ومن المستهدف الوصول إلى 1.50 ومن ثم استهداف ارتداد فيبو بواقع 78.6% لموجة من أعلى المستويات في يوليو 2008 إلى أدنى المستويات في أكتوبر 2008 عند 1.5249. وتقف أقرب منطقة دعم عند ارتداد بنحو 61.8% عند 1.4627. ومع ذلك، إذا هبط الزوج دون ذلك المستو، فلدينا 1.45 والذي لايعد فقط حاجز نفسي هام بل قاع يوم 2 أكتوبر.





فريق الاخبار والتحليلات
instaforex

ifx_arabic
الخميس 15 أكتوبر 2009 02:23 مساءا
من موقع المتداول العربى

الدولار و تغير طفيف قبيل صدور تقرير فلاديلفيا التصنيعي

المصدر: rttnews


شهد الدولار الأمريكي تغير طفيف مقابل العملات الأساسية الأخرى في ظل صدور تقرير فلادلفيا التصنيعي. حيث يتم التداول على الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني عند المستوى 90.56 و المستوى 1.017 مقابل الفرنك السويسري و المستوى 1.6244 مقابل الاسترليني و المستوى 1.4898 مقابل اليورو.
ifx_arabic

الخميس 22 أكتوبر 2009 02:17 مساءا
من موقع المتداول العربى

ارتفاع الدولار يدفع بالنفط إلى مستوى 80 دولار

المصدر: Yahoo Finance




هبط النفط نحو مستوى 80 دولار اليوم الخميس حيث أدى ارتفاع الدولار إلى تشجيع المستثمرين إلى جنى الأرباح من أعلى مستوى منذ 12 شهر اليوم الماضي.


علاوة على ذلك، هبطت العقود الآجلة للنفط الأمريكي بنحو 63 سنت لتصل إلى 80.74 دولار بحلول الساعة 12:05 بتوقيت جرينتش، ومن ثم انخفضت إلى 79.90 دولار. أما عن خام برنت فقد هبط ليصل إلى 79.20 دولار.


وفي يوم الأربعاء، ارتفع النفط الخام ليصل إلى 82 دولار، وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر العام الماضي، حيث أظهرت بيانات النفط الأسبوعية هبوطاً حاداً في مخزونات الجازولين خلال الأسبوع الماضي مع ارتفاع الطلب على الوقود بنحو 4% خلال العام. ولكن لاتزال القيمة المطلقة لمخزونات النفط مرتفعة بسبب ضعف معدلات الطلب.


وذكرت أحد أبحاث مؤسسة " MF Global " أصبح من شبه المحتم أن التجارة في السلع أصبحت تتوقف على منظور الدولار تلك الأيام، ولا يبدو أن هناك شيء آخر يمكن آخذه في الحسبان".


ولكن ذكر المحللون أنه يرجع السبب جزئياً وراء الاتجاه الهابط طويل الأجل للدولار إلى بقاء معدلات الفائدة الأمريكية عند مستويات منخفضة.


كما ذكرت المؤسسة " يبدو أن ثيران النفط يراهنون حول استمرار ضعف الدولار لتحقيق مزيد من المكاسب، متجاهلين أن أي شيء يلوح في الأفق يتراوح بين الهبوط والحيادية ".


هذا، وقد أشارت المؤشرات الفنية والتي تعتمد على دراسة للأسعار التاريخية عوضاً عن ظروف الطلب والعرض، إلى تحقيق المزيد من مكاسب النفط.


ويراقب المستثمرون الدوليون نتائج أرباح الشركات للبحث عن إشارات عن ما إذا كانت توقعات الانتعاش الاقتصادي و ارتفاع الطلب على الطاقة له ما يبرره
.
ifx_arabic

لخميس 22 أكتوبر 2009 04:06 مساءا
من موقع المتداول العربى


استمرار تعافي الدولار بعد بيانات إعانات البطالة المحبطة ومؤشر أسعار المنازل

المصدر: Actionforex

مع بداية اليوم، تعافى الدولار بصورة معتدلة، في ظل تراجع أسواق الأسهم العالمية. هذا، وافتتحت أسواق الأسهم الأمريكية على انخفاض بسيط، ومن المحتمل استمرار تراجعها عن الارتفاع الذي حققته خلال تعاملات الأمس، الأمر الذي من شأنه توفير نوع من الدعم للدولار الأمريكي. من ناحية أخرى، أصاب الجنيه الإسترليني قدر قليل من الضعف بعد صدور تقرير مبيعات التجزئة، والذي جاءت نتائجه محبطة لتوقعات السوق. ومع ذلك، لا يزال المتداولون هادئين قبل صدور قراءة الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث من العام غدًا. وحاز الدولار الأسترالي على بعض الدعم النابع من قراءة مبيعات التجزئة الكندية، والتي جاءت مرتفعة متخطية حاجز التوقعات، إلا أنه عاد وهبط من جديد ولكن بصورة معتدلة. وبالنظر إلى الولايات المتحدة، نرى أن إعانات البطالة الأسبوعية قد شهدت ارتفاعًا غير متوقعًا، لتصل إجمالي الإعانات إلى 531 ألفًا، فيما هبط مؤشر أسعار المنازل بواقع -0.3% على أساس شهري خلال شهر أغسطس، على الرغم من ارتفاع المؤشرات بنحو 1.0% في شهر سبتمبر.

من ناحية أخرى، ارتفعت مبيعات التجزئة الكندية بصورة أكبر من التوقعات لتصل خلال شهر أغسطس إلى 0.8% على أساس شهري، مرتفعة عن الانكماش الذي لحق بها الشهر السابق والبالغ -0.5%. وارتفعت أيضًا مبيعات السيارات المستعملة لتصل إلى 0.5%، لتأتي مذعنة لتوقعات السوق. على الرغم من ذلك، حاز الدولار الكندي على قدر ضئيل من الدعم النابع من هذه البيانات الإيجابية، واستمر في تراجعه أمام باقي العملات الرئيسة، رغم قوة أسعار النفط. ومع ذلك، لم تقترب عمليات التداول على الوحدة من مستوى الدعم قريب الأجل أمام العملات الرئيسة. وبناء عليه، لم يطرأ أي تغير عملي على المشهد الهابط للدولار الكندي حتى الآن. ومثالاً على ذلك، لا يزال المشهد التصحيحي المتقلب للزوج (يورو/ كندي) المرتفع من 1.5183، والهبوط الشديد من المستوى 1.6090 يوضح استمرار عمليات الهبوط، على الرغم من الارتداد القوي الحالي. وسيعيد كسر حاجز الدعم عند 1.5502 إلى التحيز نحو استئناف الاتجاه الهابط نحو ارتداد فيبوناتشي بنسبة 61.8% من 1.3285 إلى 1.7499 عند 1.4895. ولا تزال هناك حاجة إلى كسر حاجز المقاومة عند 1.6090 للإشارة إلى أن الزوج (يورو/ كندي) كون قاعًا له.


من ناحية أخرى، جاءت مبيعات التجزئة البريطانية محبطة على نحو شديد، حيث ارتفعت 0.0% على أساس شهري، و2.4% على أساس سنوي خلال شهر سبتمبر، مقابل التوقعات بنموها بواقع 0.5% على أساس شهري، و2.8% على أساس سنوي. وأفاد بول تاكر- نائب محافظ بنك إنجلترا- أن التوسع في برنامج شراء الأصول البالغ قيمته 175 مليار إسترليني يعد أمرًا ممكنًا إذا لزم الأمر. وسجلت أزواج الجنيه الإسترليني بعض عمليات الارتفاع الأخيرة، إلا أنه لم يتأكد إذا كان هناك نوع من الانعكاس حتى الوقت الحالي. ومن المحتمل أن يبقى المتداولون حذرون من حتى صدور تقرير الناتج المحلي للربع الثالث من العام يوم غد.

وتشير البيانات الأخرى الصادرة اليوم إلى أن الحساب الجاري لمنطقة اليورو حقق عجزًا وصل إلى -1.3 مليار يورو خلال شهر أغسطس. فيما اتسع الفائض التجاري السويسري ليصل إلى 1.92 مليار فرنك خلال شهر سبتمبر. وتقلص الفائض التجاري الياباني ليصل إلى 0.06 تريليون ين عن شهر سبتمبر. وارتفع مؤشر الأنشطة الصناعية ليصل إلى 0.9% على أساس شهري خلال شهر أغسطس
.
arabic forex news
ارتفاع الدولار بعد حالة المس الجنوني التي أصابت عمليات التداول
المصدر: Actionforex


تسارع ارتفاع مؤشر الدولار، ويؤكد الارتفاع على وجهة نظرنا بأن الارتفاع من المستوى 74.19 بدأ يستأنف صعوده طويل الأجل من المستوى المنخفض لعام 2008 عند 70.70. ولازلنا نؤيد وجه النظر الصاعدة طالما ظل مستوى الدعم عند 83.93، كما أننا نتوقع استمرار الارتفاع الحالي إلى نطاق مستويا المقاومة 86.87/89.62. ومن شأن كسر المستوى 83.93 إحداث حركة عرضية، إلا أنه يتعين احتواء الهبوط داخل نطاق مستويا الدعم عند 80.04/ 82.24.
ifx_arabic
الاربعاء 23 يونيو 2010 02:29 م
من موقع المتداول العربى


الدولار يرتفع مقابل منافسيه عقب تقرير مبيعات المنازل

المصدر: rttnews


أحرزت العملة الأمريكية تقدماً مقابل كل من اليورو و الفرنك و الاسترليني إلا أنه تراجع مقابل الين . و ذلك في أعقاب صدور تقرير بيانات مبيعات المنازل الأمريكية الجديدة لشهر مايو .

هذا و يتم التداول على الدولار في الوقت الراهن على مقربة من المستوى 1.2215 مقابل اليورو ، و المستوى 1.4860 مقابل الاسترليني و المستوى 1.1133 مقابل الفرنك السويسري و المستوى 90.07 مقابل الين .
ifx_arabic
الثلاثاء 29 يونيو 2010 10:19 ص

من موقع المتداول العربى

الدولار يهبط مقابل الين الياباني وتوقعات بمزيد من الهبوط

المصدر: marketnews

استمر الدولار في الهبوط مقابل الين الياباني في أعقاب التراجع تحت مستوى دعم السبعة أشهر عند مستوى 88.99 ومستوى الفايبوناتشي 88.70 في إطار تصحيح بنسبة 61.8% الذي يمثل الصعود من أعلى المستويات المحققة في 27 مايو الماضي. من هذه النقطة، من الممكن أن يتلقى (الدولار / ين) الدعم عند مستوى 88.13 مع ترجيح تلقي الدعم التالي عند مستوى 87.95 قبل التصحيح إلى 87.23.
ifx_arabic
الأحد 04 يوليو 2010 02:53 ص

من موقع المتداول العربى

الدولار يتراجع على الرغم من خسائر ستاندرد اند بورز ( توقعات محايدة )

المصدر: Dailyfx

الأسباب :

• الدولار يضطرب قبيل عطلة نهاية الإسبوع .
• بيانات التوظيف في القطاع غير الزراعي الأمريكي تشهد تراجعاً .

أنهى الدولار الأمريكي تداولات الإسبوع الماضي على تراجع ملحوظ مقابل كل من اليورو و غيره من العملات الأساسية الأخرى المنافسة له ، و ذلك في اعقاب صدور البيانات الاقتصادية المحبطة و التي أدت إلى ارتفاع عمليات البيع على العملة الأمريكية . حيث انخفضت مبيعات المنازل القائمة بما يتجاوز الـ 30% في مايو عقب هبوطها بنحو 14.2% في إبريل . علاوة على تقرير مؤشر الـ ISM التصنيعي و التي انخفضت قراءته مما أودى بقراءة بيانات التوظيف إلى الهبوط ، و من هنا نجد أن تلك البيانات كانت كافية لللإرسال بمؤشر ستنادرد اند بورز الأمريكي ليختتم تداولات يوم الجمعة مسجلاً مستوى جديد من التراجع .

و مع كل هذا فلم تجن عملة الملاذ الأمن الأمريكية أية مكاسب على الرغم من تراجع شهية المخاطرة في أسواق المال . و كأن الأسواق أرادت معاقبة الدولار عقب البيانات الاقتصادية الصادمة ليتراجع على غرار ما حدث للأسهم .

أما عن الإسبوع المقبل فمن المرجح أن يكون هناك حالة من الترقب لحركة سعر العملة ، حيث صدور تقرير الـ ISM الخدمي يوم الثلاثاء المقبل و الذي من المتوقع أن يسجل تراجع طفيف في نموه . حيث يمثل هذا القطاع ما يقارب من 80% من الاقتصاد الأمريكي . و بالتالي فإن حدوث مفاجأت كبيرة قد يحدث تحركات هائلة في سوق المال. حيث أن حركة السعر الأخيرة تشير إلى أن الدولار الأمريكي قد يتوقف عن نزف المزيد من خسائره في حالة أن جاءت قراءة مؤشر الـ ISM الخدمي وفقاً لتوقعات السوق ، و من هنا فإن متاجري العملات سيكونون على قدر كبير من الترقب لكل شاردة وواردة متعلقة بالبيانات تلك .
ifx_arabic
الاثنين 05 يوليو 2010 12:28 م

من موقع المتداول العربى

ارتداد الدولار خلال عمليات تداول هادئة

المصدر: FX360


الحركة السعرية:
• زوج (الدولار/ ين): يرتفع إلى المستوى 88.00 مع ضعف تحرك تدفقات الأسهم.
• زوج (الأسترالي/ دولار): يهبط إلى أدنى من المستوى 0.8400 متأثرًا بالقراءة الضعيفة لمؤشر PMI الخدمي، إلا أنه ارتد خلال فترة المساء.
• زوج (الأسترليني/ دولار): يتهادى إلى المستوى 1.5160 متأثرًا ببيانات مؤشر PMI التي جاءت دون توقعات السوق.
• زوج (اليورو/ دولار): أخفق في الإبقاء على المستوى 1.2550 مع ضعف عمليات التداول.

لم يكن هدوء فترة التداول مع بداية الأسبوع بالأمر المفاجئ على المستثمرين، وذلك على اعتبار غياب الوجود الأمريكي اليوم نظرًا للاحتفال بعطلة يوم الاستقلال، حيث تحركت الأزواج الرئيسة في نطاق ضيق بحوالي 25 نقطة مع قلة حجم عمليات التداول. من ناحية أخرى، استمرت البيانات الاقتصادية بدول مجموعة العشرين في إظهار حالة من تباطؤ النشاط، الأمر الذي أدى إلى تهدئة تدفقات المخاطرة الإيجابية حتى الليل. وارتفع زوج (اليورو/ دولار) عند المستوى 1.2550، في حين لم يتمكن الجنيه الإسترليني من إزالة المستوى 1.5200، ليعود من جديد إلى المستوى 1.5160، وذلك بعد بيانات مؤشر PMI الخدمي التي جاءت على نحو أضعف من توقعات السوق.

على صعيد آخر، هبط الدولار الأسترالي قليلاً مع بداية الفترة الآسيوية، وذلك بعد أن سجل مؤشر AIG الخدمي قراءة دون المستوى 50 للشهر الثاني على التوالي، حيث جاءت قراءة المؤشر عند المستوى 48.8، إلا أنها كانت أفضل من قراءة الشهر السابق البالغة 47.5. واتسمت قراءة مكونات المؤشر بالتذبذب أيضًا، حيث هبطت الطلبات الجديدة بمقدار 1.8 نقطة، في حين ارتفع مكوني التوظيف والأجور بأكثر من 3 نقاط، ويشير كل هذا إلى احتمالية ظهور بيانات العمل المنتظر صدورها يوم الأربعاء قوية نسبيًا.

ومع قلة البيانات الاقتصادية التابعة لمجموعة الثلاثة هذا الأسبوع، ستكون البيانات الأسترالية محط الانتباه داخل سوق العملة، حيث سيصب المتداولن اهتمامهم على بيانات البنك الاحتياطي الأسترالي المنتظر صدورها غدًا، بالإضافة إلى بيانات التوظيف والتي ستصدر يوم الأربعاء. ورغم توقع القليل من المحللين أن يقدم البنك الاحتياطي الأسترالي على أي شيء سوى البقاء متمركزًا على الوضع الراهن، فانتهاء دورة التضييق الائتماني لا يزال حتى الآن أمرًا غير أكيدًا. وتشير توقعات التضخم الصادرة اليوم- والتي ارتفعت بواقع 0.3% بعد قفزتها 0.5% الشهر السابق- إلى استمرار الضغوط السعرية في دفع الاقتصاد الأسترالي رغم هدوء نمو الاقتصاد بالدول الآسيوية، كما أن الطلب لا يزال نشطًا نسبيًا. وإذا ما أظهرت البيانات الصادرة عن المنطقة أي تحسن على مدار الشهور العديدة المقبلة، فستزيد على الفور احتمالات أن يقدم البنك الاحتياطي الأسترالي على رفع الفائدة، وهو ما قد يقود الدولار الأسترالي إلى التراجع إلى المستوى 0.9000. وحتى الوقت الراهن، عثر الزوج لنفسه على دعم عند المستوى 0.8400، وسيستمر في تحسس طريقه خلال الفترة الأوربية الهادئة.

في غضون ذلك، سجلت قراءة مؤشر PMI الخدمي البريطاني قراءة دون توقعات السوق، لتتوسع في أبطأ معدل لها منذ أغسطس من عام 2009. وسجلت قراءة مؤشر PMI قراءة وصلت إلى المستوى 54.4 مقابل توقعات السوق التي كانت تتنبأ بـ55.1، وذلك بعد أن أثقلت التدابير التقشفية التي أعلنتها الحكومة الجديدة كاهل الزوج. هذا، وقد سجل مكون الثقة الهبوط الشهري الأكبر منذ بدء عمليات المسح خلال شهر يناير من عام 1997، ليهبط إلى 64.0 مقابل القراءة السابقة البالغة 72.1. ولطالما أوضحنا أن الجمع السيء بين التدابير التقشفية في ظل تباطؤ الطلب وضعف الأداء في أسواق رأس المال العالمية سيسفر عن مشكلات جسيمة على الاقتصاد البريطاني خلال النصف الثاني من عام 2010. من ناحية أخرى، ارتد الجنيه الإسترليني بقوة خلال الفترة الأخيرة، وذلك بعد أن قويت عزيمة المتداولين جراء محاولات وزير الخزانة أوسبورن لكبح جماح العجز المالي البريطاني، ومن المحتمل أن تنفد قوى هذا الارتفاع مع بدء المخاوف المتعلقة بالنمو في إثقال كاهل الوحدة. هذا، وقد هبط الجنيه الإسترليني إلفى المستوى 1.5140، بعد أن أخفق في اختراق المستوى 1.5200 في وقت سابق من صباح اليوم.
ifx_arabic
الثلاثاء 06 يوليو 2010 12:33 ص

من موقع المتداول العربى

الدولار الأمريكي يتخطى منافسيه

المصدر: rttnews

ارتفعت العملة الأمريكية مقابل منافسيها صبيحة التداولات الأسيوية اليوم الثلاثاء . حيث سجلت العملة أعلى ارتفاع لها في خمسة أيام مقابل الاسترليني ليتم التداول على الدولار عند المستوى 1.5086 ، كما يتم التداول على الدولار في الوقت الراهن على مقربة من المستوى 1.2496 مقابل اليورو و المستوى 87.47 مقابل الين الياباني و المستوى 1.6666 مقابل الفرنك السويسري وذلك مقابل اختتامه تداولات يوم أمس الاثنين عند المستويات 1.5146 و 1.2546 و 87.78 و 1.0642 مقابل العملات المذكورة على الترتيب .


ifx_arabic
الاربعاء 07 يوليو 2010 01:48 ص

من موقع المتداول العربى

الدولار يتقدم على اليورو و الفرنك

المصدر: rttnews

أحرز الدولار الأمريكي تقدماً خلال تداولات أسيا اليوم الأربعاء مقابل كل من اليورو و الفرنك السويسري . حيث يتم التداول على العملة في الوقت الراهن على مقربة من المستوى 1.0622 مقابل الفرنك السويسري و المستوى 1.2607 مقابل اليورو و ذلك مقابل اختتام العملة تداولات يوم أمس الثلاثاء على المستوى 1.0594 مقابل الفرنك و المستوى 1.2627مقابل اليورو .
ifx_arabic
الاربعاء 07 يوليو 2010 01:17 م

من موقع المتداول العربى

شهية المخاطرة تتراجع لصالح الدولار الأمريكي (الفترة الأمريكية)


المصدر
Dailyfx



نقاط الحوار:
- الين الياباني: يرتفع مستندًا إلى ارتفاع تجنب المخاطرة.
- الإسترليني: أسعار التجزئة ترتفع على الوتيرة الأبطأ منذ نوفمبر 2009.
- اليورو: هبوط طلبات المصانع الألمانية.
- الدولار: شهية المخاطرة تتراجع لصالح الدولار.


هبط اليورو إلى 1.2553 أثناء التداولات الصباحية حيث دعمت البيانات الصادرة اليوم تطلعات سلبية للنمو في منطقة اليورو مما أدىإلى تحول معنويات السوق إلى الحالة السلبية وتلاشي شهية المخاطرة من أسواق المال علاوة على إمكانةي لاستمرار هبوط (اليورو / دولار) بالدخول في تعاملات الفترة الأمريكية حيث يبدأ المتداولون في تفسير البيانات السلبية على أنها محفز قوي يدعم تجنب المخلاطرة لديهم.


جاءت البيانات الأوروبية سلبية للغاية حيث صدر تقرير طلبات المصانع ليشير إلى تراجع خطير للقراءة الحالية إلى 0.5-% مقابل القراءة المراجعة للشهر السابق التي التي سجلت 3.2% والتوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بواقع 0.5%. جاء هذا التراجع كنتبجة لتراجع كبير في الطلب على السلع الوسيطة لتهبط طلبات المصانع منها إلى 2.3% في حين تراجعت القراءة السنوية للمؤشر إلى 24.8% مقابل القراءة السنوية السابقة التي سجلت 30.1%.


في نفس الوقت، أظهرت القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو ارتفاعًا إلى 0.2% على مدار الأشهر الثلاث الأُوَل من 2010 مع ارتفاع القراءة السنوية للناتج إلى 0.6%، وهو ما جاء متوافقا مع التوقعات التي سادت الأسواق قبيل الإصدار. على الرغم من ذلك، من الممكن أن تؤدي إجراءت التقشف، التي تسود دول المنطقة من أجل القضاء على العجز المالي وتضخم الدين السيادي في المنطقة، إلى الحد من النمو الاقتصادي لدول الاتحاد النقدي الأوروبي حيث تؤثر هذه الإجراءات بشكل مباشر على الإنفاق الحكومي الذي يمثل نسبة كبيرة من الناتج المحلي الإجمالي. نتيجةً لذلك، من المتوقع على نطاق واسع أن يُقي البنك المركزي الأوروبي -على معدل الفائدة كما هو عند 1.00% في إطار اجتماع لجنة السياسة النقدية المزمع انعقاده يوم غد. كما من المنتظر أن يستمر تريشيه في التمسك بالتطلعات البعيدة عن التفاؤل في إطار بيان اللجنة الذي يتم الإدلاء بع بعد إعلان قرار الفائدة حيث من المتوقع أن يصرح رئيس البنك المركزي الأوروبي بأن التعافي في اقتصاد المنطقة يأتي على فترات متقطعة مع استمرار خوع الأسعار في المنطقة لضغوط يصعب التخلص منها على المدى القريب. على كلٍ، من المتوقع أن يؤدي أي تحول في موقف البنك المركزي فيما يتعلق بالسياسة النقدية إلى إثارة قدرٍ كبيرٍ من التذبذب في حركة السعر حيث من الممكن أن يتسبب هذا التحول الإيجابي الذي من الممكن أن نشهده يوم غدٍ إلى تعديل في اجاهات المخاطرة إلى المنطقة الإيجابية لدى المستثمرين الذين ينتظرون بلهفة شديدة أي أنباء تؤكد على أن منطقة اليورو تشهد تعفايًا مستدامًا.


وعلى صعيد الإسترليني، يبدو أن التراجع الذي تعرضت له العملة ليلة أمس قد انتهى قبيل وصول (الإسترليني / دولار) إلى مستوى المتوسط الحسابي للـ 100 يومًا عند 1.4997 حيث عاودت حركة السعر الارتفاع من جديد من 1.5081 لتحتفظ بالرتفاع من أدنى مستويات يونيو الماضي عند 1.4346. ومن المتوقع أن تستمر حركة السعر في الارتفاع مدعومةً في ذلك بتعهد الحكومة البريطانية الجديدة بخفض عجز الموازنة. في غضون ذلك، أظهر تقرير صادر عن اتحاد تجار التجزئة بالمملكة المتحدة أن أسعار التجزئة في البلاتد ارتفعت بنسبة 1.5% في يونيو مقارنةً بقراءة نفس الشهر من العام الماضي، وهو ما يشير إلى أقل سرعة لنمو الأسعار منذ نوفمبر 2009 مع تراجع الأسعار وفقًا للقراءة الشهرية بواقع 0.1% عن الشهر السابق. ومن المتوقع أن يحمل هذا التراجع بنك إنجلترا على الحفاظ على موقفه الحيادي فيما يتعلق بالسياسة النقدية على مدار الأشهر القادمة المتبقية من 2010 مع توقع البنك المركزي لهبوط التضخم تحت مستوى 2.00% الذي يمثل هدف التضخم. مع ذلك، من المتوقع أن يُبقي بنك إنجلترا على معدل الفائدة كما هو عند 0.50% مع استمرار برنامج شراء الأصول بقيمة 200 مليار إسترليني في محاولة جاهدة لدعم التعافي المستدام. كما تشير التوقعات إلى أنه من الممكن أن تعلن لجنة السياسة النقدية ضرورة دعم الاقتصاد في النصف الثاني من 2010حيث يستمر القطاع العائلي في التدهور ومواجهة أوشاع ائتمانية بالغة الصعوبة بالتزامن مع تدهور مماثل في سوق العمل.


وبالانتقال إلى الدولار الأمريكي، نرى أنه تمكن من معاودة الصعود مقابل العملات الرئيسة في حين تعافى الين الياباني إلى مستويات مرتفعة على كافة المستويات مما أدىإلى تراجع (الدولار / ين) إلى 87.1 مع تراجع شهية المخاطرة ليتحكم تجنب المخاطرة في تداولات اليومبالدخول في الفترة الأمريكية حيث تخلو المفكرة الاقتصادية من أي بيانات أمريكية. في نفس الوقت، تشير العقود الآجلة للأسهم الأمريكية إلى احتمال تحقق افتتاح سلبي لأسواق الأسهم الأمريكية اليوم، وهو ما يشير إلى إمكانية استمرار صعود الدولار الأمريكي على مدار الساعات المتبقية من يوم التداول الجاري.
ifx_arabic
الثلاثاء 13 يوليو 2010 12:47 م

من موقع المتداول العربى

الدولار و تغير طفيف فور صدور بيانات ميزان التجارة


المصدر
marketwatch



لا يزال الدولار مرتفعاً مقابل اليورو إلا أنه قد شهد انخفاضا مقابل الين الياباني و ذلك في أعقاب صدور تقرير ميزان التجارة الأمريكي و الذي كشف عن اتساع في العجز في مايو . هذا و قد انخفض اليورو إلى المستوى 1.2571 مقابل الدولار ، ليتراجع بنحو 0.2% خلال تداولات اليوم . لكن لا يسعنا القول سوى أن العملة الأمريكية لم تشهد سوى تغير طفيف عقب صدور البيانات . كما يتم التداول على الزوج ( دولار - ين ) في الوقت الراهن عند المستوى 88.45 .
ifx_arabic
الثلاثاء 13 يوليو 2010 01:34 م

من موقع المتداول العربى

الدولار يتقهقر أمام الفرنك


المصدر
rttnews


تراجعت العملة الأمريكية مقابل نظيرتها السويسرية في بدء التداولات الأمريكية اليوم الثلاثاء . هذا و يتم التداول على الدولار في الوقت الراهن عند المستوى 1.0577 مقابل الفرنك السويسري ، حيث انخفض بنحو 0.32% مقابل إختتامه التداولات الأمريكية يوم الأمس عند المستوى 1.0612 . و عن سيناريو الهبوط للزوج ( دولار- فرنك ) ففي حالة استمرار تراجع الدولار فإن الزوج قد يستهدف المستوى 1.049 .
ifx_arabic
14 يوليو 2010 12:52 م

من موقع المتداول العربى

الدولار يتراجع ، و سندات الخزانة ترتفع عقب تقرير مبيعات التجزئة الأمريكية


المصدر
marketwatch

تراجع الدولار عن بعض المكاسب التي جناها في وقت سابق مقابل جميع منافسيه من العملات الأساسية الأخري ، كما ارتفعت أسعار سندات الخزانة فور صدور التقرير . حيث انخفضت مبيعات التجزئة الأمريكية بنحو 0.5% ، وذلك دون توقعات المحللين الاقتصاديين . أما عن قراءة المؤشر باستثناء مبيعات السيارات فقد انخفضت بنحو 0.1% . كما كشف تقرير منفصل عن تراجع أسعار الواردات بنحو 1.3% مقابل قراءة الشهر السابق . أما عن مؤشر الدولار فقد تراجع مقابل جميع منافسيه ، حيث يتم التداول على الدولار في الوقت الحالي عند المستوى 83.532 ، مقابل المستوى الذي كان عليه قبل صدور البيانات و هو 83.608 و كذلك مقابل المستوى الذي اختتم عنده تداولات يوم أمس الثلاثاء و هو 83.564. في حين ارتفع اليورو إلى المستوى 1.2716 مقابل الدولار ، مقارنة باختتامه تداولات يوم أمس الثلاثاء عند المستوى 1.2693 . وعن سندات الخزانة لأجل 10 سنوات فقد تحركت على عكس اتجاه السعر لتنخفض بنحو 2 نقطة أى بنسبة بلغت 3.11% . هذا و سيكون هناك حالة من الترقب لنتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي و التي ستصدر في وقت متأخر من جلسة التداول الأمريكية لهذا اليوم .
ifx_arabic
الجمعة 16 يوليو 2010 01:18 م

من موقع المتداول العربى

الدولار لم يتأثر بقراءة أسعار المستهلك


المصدر
marketnews


تركت قراءة مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي الدولار الأمريكي دون أن يظهر أي تأثر ليتواجد في حالة دفاعية في حين أظهرت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية مستويات متنوعة.




ifx_arabic
الاثنين 19 يوليو 2010 02:13 م

من موقع المتداول العربى

الدولارو تغير طفيف في حركة السعر مقبل منافسيه عقب صدور تقرير الإسكان


المصدر
rttnews



سجلت العملة الأمريكية تحركات طفيفة للغاية مقابل منافسيها من العملات الأساسية الأوروبية في أعقاب صدور تقرير الإسكان الأمريكي في تمام الساعة العاشرة بتوقيت شرق الولايات المتحدة الأمريكية. إلا أن الدولار قد شهد تراجعاً ملحوظاً مقابل الين.

هذا و يتم التداول على الدولار الأمريكي في الوقت الراهن على مقربة من المستوى 1.516 مقابل الفرنك السويسري و المستوى 1.2969 مقابل اليورو و المستوى 86.91 مقابل الين و المستوى 1.5244 مقابل الاسترليني.


ifx_arabic
الاثنين 02 أغسطس 2010 02:49 م

من موقع المتداول العربى

الدولار و مزيد من التراجع مقابل العملات الأوروبية


المصدر
rttnews


واصل الدولار الأمريكي انخفاضه مقابل منافسيه من العملات الأوروبية الأخرى و ذلك خلال تداولات اليوم الاثنين . حيث بلغ الدولار الأمريكي في الوقت الراهن أدنى مستوى له عند النقطة 1.0403 مقابل الفرنك السويسري و المستوى 1.5881 مقابل الاسترليني و المستوى 1.3167 مقابل اليورو.

ifx_arabic
الاربعاء 04 أغسطس 2010 07:52 ص

من موقع المتداول العربى

الدولار مستمر في هبوطه مع تردد الأقاويل بالمزيد من تدابير التسهيلات النقدية الأسبوع المقبل




المصدر
saxobank







تعليقات السوق:

استمرت البيانات الأمريكية الصادرة خلال الليل في نبرتها الضعيفة، لتعزز بذلك من توقعات الأسواق بأن يتخذ البنك الاحتياطي الفيدرالي مزيدًا من تدابير التسهيلات النقدية في اجتماعه الأسبوع المقبل. ومن البيانات الأمريكية الصادرة بالأمس، نرى أنه لم يطرأ أدنى تغير على مؤشري الدخل والإنفاق الشخصيين مقابل قراءة الشهر الماضي، ولكن مع تعديل القراءتين مقابل التضخم، أظهرتا قراءتان إيجابيتان بصورة هامشية. وقد هبطت طلبات المصانع الأمريكية بواقع 1.2% على أساس شهري خلال شهر يونيو مقابل توقعات السوق بهبوط بواقع 0.5% فقط. وعلى صعيد المخزونات، هبطت مخزونات المصانع بواقع بواقع 0.1% على أساس شهري، ونجم الهبوط في أغلبه نتيجة لعمليات الانخفاض الكبيرة التي طالت مخزونات النفط والفحم. ولا زالت بيانات الإسكان على ضعفها، حيث هبطت مبيعات المنازل المعلقة بواقع 2.6% على أساس شهري مقابل توقعات السوق التي كانت تتنبأ بارتفاع بنحو 1.3% على أساس شهري.

وساعد ضعف البيانات في الدفع بعوائد سندات الخزانة الأمريكية لتسجل مستويات منخفضة قياسيًا، حيث هبط عائد السندات لأجل سنتين، ليصل إلى المستوى 0.53%. وساهم هذا بدوره في هبوط عام طال الدولار الأمريكي، وما ساعد على الهبوط أيضًا تكهنات الأسواق بأن يُقدم البنك الاحتياطي الفيدرالي على مزيد من تدابير التسهيلات النقدية في اجتماعه المقبل. على صعيد العملات، هبط زوج (الدولار/ ين) إلى أدنى مستوى له منذ نوفمبر الماضي، حيث اندفع نحو الهبوط بعد تصريحات وزير المالية الياباني نودا التي قال فيها أنه يتعين على الأسواق تحديد المستوى الخاص للين الياباني (وذلك رغم أنه خلال الفترة الآسيوية ظهر ليقول إنه يتابع أسعار الصرف من كثب). واستفاد باقي العملات من الضعف واسع النطاق الذي طال الدولار الأمريكي، حيث ارتفع اليورو إلى أعلى من المستوى 1.32 للمرة الأولى منذ 3 شهور، فيما وصل الجنيه الإسترليني إلى المستوى النفسي 1.60. وتراجع الدولار الأسترالي قليلاً عقب فيض البيانات السلبية وثبات البنك الاحتياطي الأسترالي على موقفه الحالي من السياسة النقدية.

ومن الفترة الآسيوية، نرى أن البيانات الأسترالية قد هيمنت عليها، واتسمت بالتذبذب. وقد انكمش مؤشر الخدمات للشهر الثالث على التوالي، ليصل إلى المستوى 46.6، ليقل بشدة عن المستوى الحيادي 50 الفاصل ما بين التوسع والانكماش. ويعد التراجع الحادث في المبيعات والمخزونات مسؤولاً عن الهبوط، فيما لم تتغير قراءة الطلبات الجديدة عند المستوى 46.1. وفي المقابل، سجل الميزان التجاري الأسترالي فائضًا قياسيًا وصل إلى 3.539 مليار دولار أسترالي، وهو الفائض الثالث على التوالي، علاوة على أنه فاق بذلك توقعات السوق البالغة 1.8 مليار دولار أسترالي. وساعد ارتفاع صادرات الفحم إلى الصين في نمو قطاع الصادرات بواقع 7.1% على أساس شهري، فيما ارتفعت الواردات بواقع 0.2% فقط على أساس شهري عقب ارتفاع الشهر السابق البالغ 3.9%. وتؤكد البيانات المتضاربة تلك على صعوبة الموقف الذي يواجه البنك الاحتياطي الأسترالي، حيث يناضل الاقتصاد الداخلي بوضوح للإبقاء على زخمه قدمًا، وذلك عقب عمليات رفع معدلات الفائدة البنكية الأخيرة، فيما استمر القطاع التصديري في الاندفاع بقوة إلى الأمام، وذلك رغم أن الصادرات تبدو وكأنها تقصد اتجاهًا واحدًا. وانتاب الدولار الأسترالي ردة فعل مباشرة أدت به إلى الارتفاع، إلا أنه أخفق في التحرك إلى ما هو أبعد من الارتفاع الذي حققه خلال فترة التداول الليلية عند المستوى 0.9150.

ومع بداية الفترة الأوربية، يبدو لنا أن قراءة مؤشر PMI غير التصنيعي ستستحوذ على اهتمام الأسواق بقراءاتها الألمانية والأوربية والبريطانية. وستنتهي البيانات الأوربية اليوم بقراءة مبيعات التجزئة، في الوقت الذي ستستهل الفترة الأمريكية تعاملاتها بقراءة العاملين في القطاع غير الزراعي الأمريكي وبيانات البطالة ومؤشر تشالنجر لتسريح العمالة بالإضافة إلى مؤشر ADP للتغير في توظيف القطاع الخاص. وستنهي قراءة مؤشر ISM غير التصنيعي البيانات الأمريكية لهذا اليوم.
ifx_arabic
الخميس 05 أغسطس 2010 08:17 ص

من موقع المتداول العربى

البيانات الأمريكية الجيدة وطوق النجاة للدولار




المصدر
saxobank





تعليقات السوق:
نال الدولار الأمريكي قسطًا قليلاً من الراحة خلال فترة التداولات الليلية، حيث قرر العودة فوق المتوسط الحسابي لـ200 يومًا مقابل المؤشر، فيما أبقى على مستويات ارتداد فيبوناتشي في ذات الوقت. وظلت المستويات الرئيسة لزوج (الدولار/ ين) عند 85.0 دون مساس، حيث أولت السوق قدرًا كبيرًا من الاهتمام إلى نبرة وزير المالية الياباني المتغيرة نودا خلال الخطاب الذي أدلى به بالأمس وأورد فيه (أنه يراقب مستويات الين من كثب). ولك تكن البيانات الأوربية صاعدة تمامًا كما كانت خلال الفترة الأخيرة، حيث سجل مؤشر PMI الخدمي بمنطقة اليورو قراءة وصلت إلى المستوى 55.8 مقابل القراءة السابقة البالغة 56.0، في حين سجل جاءت قراءة المؤشر في ألمانيا عند المستوى 56.5 مقابل 57.3. وأدى هذا إلى فقدان اليورو بعض من زخمه الأخير الصاعد. وعانى الجنيه الإسترليني من نفس المصير، حيث أخفقت قراءة مؤشر PMI الخدمي الوفاء بتوقعات السوق، حيث جاءت قراءته بواقع 53.1 مقابل القراءة السابقة البالغة 54.4.

وفي المقابل، جاءت البيانات الأمريكية على نحو مفاجئ قليلاً، حيث ارتفعت قراءة مؤشر ISM غير التصنيعي عند 54.3 مقابل 53.8 (حيث سجل مكون التوظيف ارتفاعًا طفيفًا عند المستوى 50.9)، ليصل إلى أعلى مستوى له منذ بدء الركود في ديسمبر من عام 2007، فيما ارتفعت قراءة مؤشر ADP للتغير في التوظيف داخل الخاص الأمريكي إلى 42,000 خلال شهر يوليو، مقابل توقعات السوق التي تتنبأ بـ30,000. وقدمت هذه البيانات الجيدة دفعة لوول ستريت، كما مثلت عاملاً مساهمًا في رفع أسعار البترول عن المستوى 80 دولارًا للبرميل، وهو ما عمل بدوره على إتاحة دعم للدولار الكندي وباقي عملات السلع.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، رأينا تقرير التوظيف النيوزيلندي خلال الربع الثاني من العام وهو يفوت عليه اللحاق بتوقعات السوق بفارق كبير. وقد ارتفعت البطالة بنسبة 6.8% مقابل توقعات السوق التي كانت تتنبأ بـ6.2%، والقراءة السابقة البالغة 6.0%، إذ لم يتغير معدل الإسهام بنسبة 68.0%. وفي وقت لاحق من اليوم، أعلن وزير التوظيف النيوزيلندي أن سوق العمل تخضع إلى تعاف بطيء لكنه ثابت الوتيرة، وأضاف أن الكثير من الأفراد بلا عمل في الوقت الحالي (وهذا ما يبرر بالتأكيد ارتفاع قراءة البطالة). وفي ظل ضعف البيانات الاقتصادية الأخيرة، يلوح لنا أن التطلعات الاقتصادية العالمية تبدو غير أكيدة، ومع الهبوط الجاري في أسعار منتجات الألبان (حيث أعلنت فونتيرا بالأمس أنها من المحتمل أن تراجع أرباحها خلال الفترة ما بين 2010/11)، زادت فرص أن يقوم البنك الاحتياطي النيوزيلندي بوقفة. وهبط الدولار النيوزيلندي في ردة فعل فورية لهذه البيانات، حيث فقد أكثر من 60 نقطة قبل استقراره من جديد. إلا أن هبوطه مقابل الدولار الأسترالي كان محدودًا.

من ناحية أخرى، أوضحت أسواق الين ردة فعل ضئيلة للتصريحات التي أدلى بها وزير التجارة اليابانية، والتي قال فيها أنه يعتريه القلق من الارتفاع الأخير للين، وأنه قد تكون هناك حاجة لرد ما. في غضون ذلك، تحدث رئيس الوزراء كان أمام البرلمان قائلاً إنه يراقب تحركات الاقتصاد من كثب، ليقرر إذا ما كان إذا ما كان هناك حاجة إلى استجابة جديدة أم لا. ونوه بأن الاقتصاد يظهر علامات الارتفاع عمومًا، إلا أن البطالة والعوامل الخارجية المقلقة لا تسمح لنا بالتفاؤل في الوقت الحالي.

وقد تواردت مزيد من الأنباء أيضًا بأن الصين تعمل على تضييق قوانين الرهون الخاصة بها مرة أخرى، حيث وجه واضعو السياسة البنكية البنوك بإيقاف الإقراض إلى مشتري المنازل للمرة الثالثة في بعض المدن، وطالبوا بتقديم دفعة مقدمة نسبتها 60% في بعض المناطق الأخرى. وطالب المنظمون البنوك بإجراء سلسلة أخرى من اختبارات الضغط لدراسة أثر حدوث هبوط بأكثر من 60% في حالة حدوث أعنف ضربة بالأسواق مقارنة بنسبة الاختبارات السابقة البالغ نسبتها 30%. وكانت هذه الأنباء كفيلة بإبعاد دائرة الضوء قليلاً عن التجارة القائمة على أساس المخاطرة، كما شهد النصف الثاني من الفترة الآسيوية ضغوطًا طفيفة على أصول المخاطرة.

ومن المنتظر اليوم صدور قراءة طلبات المصانع الألمانية في وقت متأخر من الفترة الأوربية، بالإضافة إلى صدور بيانات الفائدة التابعة لبنك إنجلترا والبنك المركزي الأوربي، ومن غير المتوقع أن تطرأ أي تغيرات على معدلات الفائدة أو التسهيلات النقدية من قبل البنكين، إلا أن البيانات أو المؤتمرات الصحافية التابعة للبنكين قد تحمل شيئًا للأسواق. وخلال الفترة الأمريكية، من المنتظر صدور قراءة إعانات البطالة الأمريكية الأسبوعية.
ifx_arabic
الأحد 08 أغسطس 2010 06:14 م

من موقع المتداول العربى

الدولار يهبط متأثرًا ببيانات التوظيف واتجاهات المخاطرة قد ترفع العملة من جديد (توقعات محايدة)




المصدر
Dailyfx




الأسباب:
- قراءة مخيبة للآمال للوظائف المتوافرة في القطاع غير الزراعي وتراجع المخاطرة والدولار لا يستطيع إيجاد منفذ للصعود من خلال مكانة الملاذ الآمن.
- بدون وجود الدعم من تطلعات النمو وتوقعات الفائدة، تحتفظ اتجاهات المخاطرة بالمكان الأقوى في التأثير في سوق العملات.
- اليورو والإسترليني يصعدان إلى مستويات جديدة في الوقت الذي تختبر السوق فيه القوة الدافعة المتوافرة في الوقت الحالي.



ضيع الدولار الأمريكي فرصة التألق هذا الأسبوع فمع هبوط مؤشر الدولار لأدنى المستويات في 4 أشهر، وجد ثيران الدولار أنفسهم في موقف صعب للغاية حيث أصبحت سوق العملات على وشك الدخول في مرحلة من التعاملات تتسم بالعدوانية الشديدة تجاه الدولار الأمريكي، وهي المرحلة التي فيما يبدو قد أعدت العدة لمواجهة الدولار لحساب العملات الرئيسة الأخرى حيث بات واضحًا أن الاتجاه والقوة الدافعة سوف يعملان ضد الدولار. وليس من المبالغ فيه أن نقول العملة قد بدأت في التخلي عن الاتجاه الصاعد الذي اتخذته منذ بداية العام الجاري على مدار الشهرين الماضيين. على الجانب الآخر، من الممكن أن نرى بعض الإصدارات والنتائج الاقتصادية التي تصب في مصلحة الدولار الأمريكي. فإذا ما جاءت البيانات الأمريكية على سبيل المثال أعلى من التوقعات، فسوف نستخلص أن الاقتصاد الأمريكي يتجاوز غيره من الاقتصادات العالمية بخطى واسعة في طريق التعافي مما يعمل على تخلي الكثير من المتداولين لفي سوق العملات عن الحذر مع الاتجاه إلى عملات المخاطرة مما يعمل ضد مصلحة العملة الأمريكية. من جهةً أخرى، في حالة مجيء البيانات سلبية، فسوف يكون ذلك في حد ذاته دليلًا على تباطؤ الاقتصاد العالمي بصفة عامة مما يحمل المستثمرين على التوجه إلى الدولار الأمريكي كملاذ آمن. وفي الواقع، يمكن القول بأنه في حالة تراجع المخاطرة في أسواق المال، من المتوقع أن نرى الدولار الأمريكي جنبًا إلى جنبٍ مع أسواق الأسهم في حالة هبوط حاد.



ومن وجهة النظر الفنية، من الممكن أن يرجع الفشل في الاستجابة إلى البيانات إلى النظرية التي تؤيد أن الأسواق تؤجل قفزة البداية التي تضعها على أول الطرق في اتجاه جديد قبل أن تبدأ السيولة في الأسواق في التراجع في نهاية الأسبوع مما يفسر توقف الاتجاه الهابط للعملة وعدم انعكاسه في الأسبوع الماضي. بينما تشير وجهة النظر الأساسية إلى أن نتيجة الوظائف المتوافرة في القطاع غير الزراعي الأمريكي لم تتمكن من التأثير على تطلعات الاقتصاد الأمريكي وتحويلها إلى الجهة الإيجابية وعليه لم تتمكن من تغيير تطلعات الفائدة الفيدرالية. وفي الحقيقة، جاءت النتيجة قريبة جدًا من التوقعات مما جعلها عاجزة تمامًا عن محو الحقيقة التي تشير إلى أن الاقتصاد الاكبر في العالم لا زال يعاني من تباطؤ شديد. وإذا ما بحثنا عن أي من المحفزات التي من الممكن أن تعمل على ارتفاع الدولار في الأسبوع القادم، فلن نجدها في المفكرة الاقتصادية الامريكية، بل على العكس سوف نجد محركات ارتفاع للدولار كعملة ملاذ آمن في الضعف الذي يعانيه الاقتصاد الصيني وتعكسه البيانات في النتائج السلبية للنمو في دول منطقة اليورو وحالات التعثر وأزمة الدين السيادي في المنطقة مما يعمل على زيادة تدفقات الملاذ الآمن ويضمن الحفاظ على انتعاش الدولار الأمريكي.



ولا زلنا على اعتقاد بأن هناك اعتبارات كثيرة من الممكن أن تؤثر في الدولار الأمريكي ومستوياته المستقبلية في الأسبوع القادم من اهمها اعتبارات مدى قصير تتمثل في أي قدر من التذبذب قد ينتج عن البيانات مع اعتبارات المدى الطويل التي تتمثل في إمكانية تحسن أو تدهور تطلعات وتوقعات النمو وهي الاعتبارات التي في مجملها تظهر من خلال ما تعكسه البيانات الاقتصادية المقرر إصدارها الأسبوع القادم. لذا من المنصوح به ألا نجلس لترتيب وتصنيف المؤشرات الاقتصادية حسب القوة والتأثير في السوق، بل الأفضل أن نحلل المؤشرات المتواجدة في كل فترة تداول على حدة لنرى ما يمكن أن تسببه نتائجها في تداولات الفترة أولًا بأولٍ. وفي ضوء عدم إحداث أهم الإصدارات الاقتصادية للأثر المرجو في الأسواق يوم الجمعة الماضية، الوظائف المتوافرة في القطاع غير الزراعي، نرى أنه من الممكن أن تعمل الإصدارات التي من المقرر ظهورها الأسبوع القادم سوف تقوم بهذا الدور حيث تحدد قراءة مبيعات التجزئة جنبًا إلى جنبٍ مع قراءة ثقة الستهلك الصادرة عن جامعة ميتشيجان حالة إنفاق المستهلك الأمريكي. كما يتوافر لدينا الأسبوع القادم في المفكرة الاقتصادية الأمريكية مؤشر أسعر المستهلك الذي ينطوي على أهمية كبيرة في حد ذاته، إلا أننا لا نرى أن المستويات الحالية للأسعار من الممكن أن تحدث تحول في السياسة النقدية في المستقبل القريب. وبالحديث عن السياسة النقدية، تتضمن المفكرة الاقتصادية أيضًا قرار الفائدة الفيدرالية الذي من المتوقع على نطاق واسع ألا يحيد عن سياسة الفائدة الصفرية المطبقة في الوقت الراهن.

This is a "lo-fi" version of our main content. To view the full version with more information, formatting and images, please click here.
Invision Power Board © 2001-2019 Invision Power Services, Inc.